المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 05:48 صـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

أخطر تصريح لوزير الخارجية الدكتور شائع الزنداني حول الدور المشبوه للمبعوث الأممي وخارطة الطريق

وزير الخارجية الدكتور شايع الزنداني
وزير الخارجية الدكتور شايع الزنداني

فيما يبدو توجهات جديدة من طرف الشرعية، للتعامل مع المبعوث الأممي لدى اليمن، هانس غروندبرغ، أفصح وزير الخارجية الدكتور شائع الزنداني، عن انحراف المبعوث في تعامله مع الأزمة اليمنية.

وقال وزير الخارجية في مقابلة جرى بثها مساء أمس السبت على قناة الحدث، وتابعها المشهد اليمني، إن "نشاط المبعوث الأممي مرتبط بالإرادة الدولية ونلاحظ أن جهود الأمم المتحدة تتم خارج مسار المرجعيات".

وأضاف الوزير : "حريصون على التعامل مع المجتمع الدولي ) في إطار المرجعيات الدولية ومصالحنا الوطنية".

وأكد وزير الخارجية أن "الحرب فرضت من طرف واحد والحكومة منذ سنوات حريصة على إنهائها".

واضاف أن "الأشقاء في السعودية وعمان بذلوا جهوداً ) كبيرة في خارطة الطريق الأممية"، مشيرا إلى أن "الهجمات الحوثية في البحر الأحمر أعاقت ) التوقيع على خارطة الطريق".

ولفت الوزير إلى أن "تجربة الحكومة في المفاوضات مع الحوثيين ) تشير إلى أن السلام ليس في برنامجهم". مشيرا إلى أن "اتفاق ستوكهولم خير دليل على رغبة الحكومة في تحقيق السلام".

وقال إن "أحداث البحر الأحمر أكدت للمجتمع الدولي الرؤى التي طرحتها الحكومة حول الحوثيين".

وبخصوص نشاط وزارته، قال وزير الخارجية الدكتور شائع الزنداني، إن نشاطها "مرتبط بظروف الحرب وهي تعمل ضمن العمل المؤسسي لأجهزة الدولة المختلفة"، لافتا إلى أن "الحكومة الممثل الشرعي والوحيد للشعب ) وتحركات الحوثي في الخارج تبوء بالفشل".

وقال: "لدينا توجه لتصحيح التضخم الوظيفي في البعثات الدبلوماسية وقانون السلك الدبلوماسي والقنصلي هو المرجعية".

وأردف: "وزارة الخارجية لكل منتسبيها بغض النظر عن مكان إقامتهم، المهم التزام الموظف بالولاء للحكومة".

وتابع: "طموحنا كبير والخطوة الأولى أن نمارس أعمال الوزارة من العاصمة المؤقتة عدن".

وكشف وزير الخارجية أن "سوريا لا تعترف بالحوثي وهناك تواصل لتعيين سفيرا لليمن في دمشق".