المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 08:33 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي

ظهور جديد لـ‘‘الأمير النائم’’ يثير مشاعر الملايين.. شاهدوا كيف أصبح

عاد اسم "الأمير النائم" الوليد بن خالد بن طلال، إلى الواجهة، عقب ظهوره مجددًا، على رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت الأميرة ريما بنت طلال على حسابها الشخصي في منصة " إكس" صورة جديدة للأمير الوليد، المعروف بالأمير النائم على فراشه بالمستشفى وأرفقتها بصورة له وهو طفل صغير في الذكرى العشرين للحادث المأساوي الذي تعرض له.

وعلقت الأميرة ريما على الصورة ، قائلة "مر عشرون سنة على وجودك في المستشفى.. روحك الجميلة وقلبك الطاهر لم يغيبا عن قلوبنا لحظة. استودعتك حبيبي الوليد بن خالد عند الله الذي لا تضيع ودائعه"، وشاهد الصورة أكثر من مليوني شخص في أقل من 24 ساعة وتفاعلو معها بشكل كبير.

وقالت ناشطة: "يحظى بتعاطف كبير من الشعب السعودي والعالم العربي، لذلك تحرص الأميرة السعودية، ريما بنت طلال، على نشر مقاطع فيديو جديد للأمير الوليد بن خالد بن طلال، المعروف بـ"الأمير النائم" بعد دخوله في حالة غيبوبة لأكثر من 20 عاما، إذ يظهر وكأنه نائم بالفعل دون وجود أي علامات وهن أو مرض".

وكتب ناشط: "لانعلم أين الخير ولكن ما اختاره الله هو الخير لربما 20 عاما شفيعه له ولكم لربما الـ 20 عاما أجمل له أن يكون واعي فيها الله وحده يعلم لماذا وكيف وأين ومتى اللهم اشفيه وألبسه لباس الصحه والعافيه حقيقه لا أعرفه ولكن حلمت فيه حلم خير يارب الأسبوع هذا يتحقق الحلم يارب ويفرحكم".

وتعود قصة الأمير الوليد بن خالد بن طلال، إلى العام 2006، حيث كان يدرس بالكلية العسكرية في لندن قبل وقوع الحادث، وتعرض للحادث أثناء قيادته سيارته بسرعة عالية، وفقد وعيه تماما ودخل في غيبوبة كاملة، وظل الأمير نائما منذ يوم الحادث حتى الوقت الحاضر ليطلق عليه لقب "الأمير النائم"، لكن الأجهزة تعمل ولم تتوقف، وهذا هو الأمل الوحيد لدى والده، إذ أكدت التقارير الطبية وقت الحادث أن الأمير مات دماغيا، وبمجرد نزع الأجهزة عنه أعلن خبر وفاته على الفور، لكن والده الأمير خالد بن طلال، لا يزال يتمسك بأضعف أمل في أن يتعافى ابنه ويعود إلى الحياة.

وعلق على هذا الأمر قائلا: "إن الله لو شاء أن يتوفاه في الحادث لكان الآن في قبره.. من حفظ روحه كل هذه السنوات قادر أن يشفيه ويعافيه".

والأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، هو الابن الثالث للأمير طلال، شقيق العاهل السعودي، وهو كذلك شقيق رجل الأعمال الشهير الأمير الوليد بن طلال.