المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 05:32 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية

خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة

من الرد الإيراني
من الرد الإيراني

سخر خبير عسكري يمني، من الرد الإيراني على اسرائيل، قائلا إن عملية الهجوم تمت بطائرات مسيرة بدائية الصنع، وصواريخ بدون حشوات متفجرة.

وقال العميد الركن محمد الكميم، إن "إسرائيل منذ بداية عملية طوفان الأقصى ومن قبلها وهي تضرب إيران وتوجعها بقوة ، ففي ايران قتلت قادتها إغتيالات متواصلة ، وقتلت علمائها النوويين ، شنت عليها حرب سيبرانية وحرب الكترونية ، ضربت مفاعلاتها النووية ، وضربت محطات توليد الطاقة".

وأضاف معقبا على الرد الإيراني: "وفي سوريا لم تتوقف من قبل طوفان الاقصى ومن بعدها على استهداف قادتها ومخازن اسلحتها والمطارات السورية الخاضعة لها ومراكز القيادة و السيطرة واخرها مطار اللاذقية ومطار حلب والقنصلية الايرانية بدمشق وهلاك سبعة من كبار قادتها..".

وتابع متحدثا عن إسرائيل وإيران: "تحرشتهم في لبنان ومن اول يوم وهي تستهدف ذراعهم حزب الشيطان فقتلت العشرات من قادة حزب الله وكثير من البيوت والمخازن ومنصات اطلاق الصواريخ دون رد حقيقي منهم".

وقال إن "اسرائيل حاولت مرارا وتكراراً ان تجر إيران إلى مربع الصراع ، وإيران تتجنب ذلك الصراع هي وكل اذرعتها في تخلي واضح عن حماس التي ناشدتها من اول يوم للإلتحام معها..".

وأردف: "فيلق القدس الإيراني وطيرانهم المسير المسمى غزة وصواريخهم الباليستية المسمى القدس لم تتحرك لا لنصرة غزة ولا لإستعادة القدس ولا حتى للدفاع عن نفسها وكرامتها".

وزاد: "محور كاذب غبي وتافه وساقط وفاشل وقد اوكلوا مهمة الاستعراض على بعد ٢٢٠٠ كم من غزة لذراعهم الأغبى والأرخص الحوثي بينما كان بمقدورهم كما كانوا يقولون محو اسرائيل من الخارطة في سبع دقائق وهم يمتلكون اقوى ترسانه من الطيران المسير و الصواريخ في المنطقة وهم في حدود مباشرة مع فلسطين".

واستدرك العميد الكميم "ولكنهم عندما قرروا ان يردوا اعتبارهم من صفعات اسرائيل ويخرجوا بماء الوجه ارسلوا طائرات بدائية الصنع وصواريخ بدائية أيضاً دون حشوات متفجرة بدأت تتساقط في حدودها واخر واحدة سقطت في صحراء النقب والعقبة".

وقال: "انكم امام ارذل مليشيات استطاعت ان تخدع الأغبياء ولكننا كنا واثقين من مسرحياتهم عطفاً على مجريات التاريخ وكنا نؤمن انهم كاذبون، وكنا نراهن على كذبهم وعدم جرأتهم حتى وطيرانهم وصواريخهم في الجو فغردنا ساخرين منها لأننا كنا نعلم بسيناريوهات ومسرحيات بنات امريكا (اسرائيل وإيران) ".

مضيفا: "فخرجت اسرائيل منها سالمة غانمة وكاسبة للتعاطف العالمي وضاعت غزة وأدت إيران دورها المرسوم على أكمل وجه".

وقالت إيران مساء السبت، إنها نفذت طبقا للقانون الدولي، حقا مشروعا بالرد على اسرائيل التي نسفت قنصليتها في دمشق، وقتلت العديد من قيادة الحرس الثوري بداخلها في الأول من إبريل الجاري.

وأطلقت إيران، المئات من الطائرات المسيرة والصواريخ نحو الأراضي الفلسطينية المحتلة، قال جيش الاحتلال إنه اسقط 99% منها، بالشراكة مع حلفائه الأميركيين والبريطانيين والفرنسيين، وجرى اعتراض وإسقاط معظمها خارج "الأجواء الإسرائيلية".