المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 08:17 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: القوات الأمريكية تعلن إصابة ناقلة نفط في البحر الأحمر بصاروخ حوثي شاهد بالفيديو .. إعلامي حوثي يشتكي باكيا بعد تعرض نجله للاغتصاب في أحد الاقسام الحوثية ”شجاعة فنان يواجه الواقع: قصة ممثل يمني مع طقم عسكري حوثي ” العمالقة تُحطّم أحلام الحوثيين في مأرب: هزيمة نكراء للمليشيا الإرهابية! ليس في كهوف صعدة.. مسؤول إعلامي يكشف مكان اختباء عبدالملك الحوثي أول تعليق حوثي على منع بشار الأسد من إلقاء كلمة في القمة العربية بالبحرين دولة عربية رفضت طلب أمريكا بشن ضربات على الحوثيين من أراضيها.. وهكذا ردت واشنطن عسكريا الأولى منذ 5 سنوات.. ولي العهد السعودي يزور هذه الدولة توقيع اتفاقية بشأن تفويج الحجاج اليمنيين إلى السعودية عبر مطار صنعاء ومحافظات أخرى 4 إنذارات حمراء في السعودية بسبب الطقس وإعلان للأرصاد والدفاع المدني مصر تزف بشرى سارة للاعب ”محمد أبو تريكة” نجل ‘‘قطينة’’ ينفجر في وجوه مليشيا الحوثي ويحذر من تكرار كارثة رداع في محافظة أخرى

الرعب يسيطر على قادة الجماعة الحوثية بعد قرار نوعي وصارم للحكومة للشرعية

سيطر الرعب على مليشيا الحوثي التابعة لإيران في اليمن، من تداعيات قرار اتخذته الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، والتي تتخذ من مدنية عدن جنوبي البلاد، عاصمة مؤقتة لها.

وعبرت الجماعة المصنفة إرهابيًا عن قلقها الكبير من قرار البنك المركزي اليمني، الذي أمر البنوك اليمنية بنقل مراكزها الرئيسية من صنعاء إلى عدن في مدة أقصاها شهران.

وأبدت المليشيات تخوفها من تطبيق قانون مكافحة تمويل الإرهاب ضد أي بنك يخالف القرار، ما قد يصيب منظومة الإقتصاد الحوثي بالشلل.

وزعمت القيادات الحوثية ان إجراءات مركزي عدن خطوة أمريكية جديدة للضغط على عليها من أجل وقف عملياتها البحرية المساندة لغزة، حد وصفها .

في حين أشارت وسائل إعلام تابعة للمليشيات وإيران، أن التصنيف الأمريكي، وبحسب وزارة الخزانة الأمريكية، لا يتضمن أي قيود على التعاملات المالية مع (حكومة الانقلاب)، وهو ما يجعل هذا المبرر غير سليم، زاعمة أن قيام البنك المركزي بصنعاء (غير شرعي) بإصدار عملة معدنية جديدة فئة 100 ريال ما هو إلا لاستبدال الأوراق النقدية التالفة.

وزعمت إلى أن قرارها قد مضى عليه سنوات بمنع تداول الأورق النقدية التي طبعتها الحكومة اليمنية في الخارج بدون غطاء، في مناطق حكومة الانقلاب.

وأكد مراقبون اقتصاديون، أن الجماعة الحوثية تعيش مأزقا ماليا بسبب ندرة السيولة ورفض ضخ الرواتب الذي سيعني توفر السيولة بكمية ضخمة في السوق المحلية، الأمر الذي سيعمل على تدهور قيمة العملة بمناطق الحوثي وبكشف عن قيمتها السوقية الحقيقية.

واستنجدت قيادات حوثية بالمملكة العربية السعودية، لإيقاف هذا القرار الذي أصدره البنك المركزي بعدن الثلاثاء الماضي.

وكان محافظ البنك المركزي اليمني قد أصدر الثلاثاء قراراً بإمهال البنوك 60 يوماً للتنفيذ، مؤكداً أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتخلفين، طبقاً لأحكام قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب النافذة ولائحته التنفيذية.

إقـرأ أيضًـا : تصريحات جديدة من ”البنك المركزي” في صنعاء بشأن العملة المعدنية الجديدة والتالفة القديمة