المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 08:59 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قبيلة بني الحارث تتداعى للرد على الحوثيين بعد مقتل أحد أبنائها بجانب نقطة عسكرية بصنعاء هل ما حدث لترامب من إصابة .. حادثة حقيقية أم مسرحية مدبرة؟! درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الإثنين بسبب عراك بين اطفال الجيران .. مقتل شخص بعد محاولته القاء قنبلة على منزل جاره في صنعاء شاهد .. الحوثيون يبدأون العام الدراسي الجديد بتفعيل السوق السوداء للكتاب المدرسي (صور) ”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس!

أهالي رداع يطردون قيادات حوثية حاولت اقناعهم بدفن الضحايا قبل محاكمة المتهمين بالجريمة


طرد أهالي حارة " الحفرة " في مدينة رداع بمحافظة البيضاء بعد محاولتهم اقناع أسر الضحايا بدفن أقاربهم قبل محاكمة المتهمين في الجريمة .
وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني اليوم السبت ان أهالي حارة " الحفرة " المنكوبة جراء التفجيرات الحوثية الإرهابية طردوا الوساطة الحوثية التي حاولت اقناعهم بدفن الضحايا مقابل دفع 10 مليون ريال لكل ضحية والتي اطلقوا عليها إسم " ثوب دفن" .
وأضافت المصادر ان أهالي الضحايا وسكان الحارة المنكوبة اعتبروا ذلك محاولة لتنصيل الجريمة وسط تأكيداتهم بعدم دفن الضحايا إلا مع القيادات الحوثية المتورطة بدأ بواضعي المتفجرات ومدراء الأمن وقادت الحملة والذين تم ايقافهم إعلاميا فقط .
وأكدت المصادر ان القيادات الحوثية التي تم طردهم ينتمون للسلالة العنصرية وينتحلون مناصب في المحافظة وهم : عبدالله صالح شيخ السقاف - عضو الشورى ، و مطهر عبدالله الماوري - وكيل محافظة البيضاء ، وابراهيم الصبري - مشرف رداع ، وحسين الحسني مدير عام الشئوون القانونية .
وبحسب المصادر نفسها فإن رجال قبائل البيضاء اعلنوا تضامنهم مع أهالي مدينة رداع مؤكدين رفضهم جميعا للدفن إلا بعد إعدام المتورطين او طرد المليشيا من المحافظة وتحريدها من الغزاة الحوثيين .
وارتكبت المليشيا الحوثية جريمة بحق أهالي حارة " الحفرة" بمدينة رداع بعد تفجير 8 منازل على رؤوس ساكنيها في جريمة تجاوزت الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين والتي راح ضحيتها 20 شخص وإصابة 18 آخرون خلال عشر ثواني بينما لم تقتل اي أمريكي او بريطاني خلال مسرحياتهم في البحر لأكثر من ستة شهور .