المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 01:52 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الإفراج عن المعترب ‘‘اليافعي’’ بعد قضائه معظم فترة إجازته في السجن بعدن تفاصيل جديدة بشأن وفاة فنان شهير في بوابة المستشفى عقب صفعه من قبل الحارس قضية اغتيال خطيب صلاة العيد ‘‘الشيخ الباني’’ تعود للواجهة.. وتحديد موعد لاستئناف محاكمة الجناة مخالفات مالية تطارد وزارة الأوقاف في عدن (وثائق) القبض على عدد من جنود الانتقالي بعد جريمة إعدام ‘‘اليافعي’’ في عدن.. وإعلان للحزام الأمني الأرصاد تحذر سكان هذه المحافظات مما سيحدث خلال الساعات القادمة تحديد موعد تشييع جثمان رجل أعمال أمريكي يمني بعد مقتله في عدن مرض خطير يهدد الأطفال حديثي الولادة غربي اليمن.. ومناشدات بتدخل عاجل العثور على جثة وإنقاذ عدد من طاقم السفينة التي انقلبت قبل وصولها ميناء عدن انهيار مفزع.. محلات الصرافة تعلن السعر الجديد للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية مقتل مغترب يمني وإصابة شقيقه في حادث مروع في صحراء الجوف أول تعليق للرئيس الأمريكي ‘‘بايدن’’ عقب عزله!!

” الشرارة التي ستقضي على الحوثيين”...مليشيات الحوثي تحاول لملمة اثار جريمتهم البشعة في رداع

قيادات حوثية
قيادات حوثية

التقى القيادي الحوثي محمد البخيتي، مساء الثلاثاء، مع أسر ضحايا المذبحة التي ارتكبتها المليشيات في مدينة رداع، وسط اليمن، والتي راح ضحيتها 30 شخصًا من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وجاء لقاء البخيتي مع أهالي الضحايا بعد ساعات من إدانة واسعة للجريمة، التي قورنت بمذبحة صبرا وشاتيلا التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في لبنان عام 1982.

وقال البخيتي في تصريحات صحفية إن اللقاء تم بحضور محافظ البيضاء المعين من قبل ميليشيا الحوثي الشيخ عبدالله إدريس ونائب وزير الداخلية الحوثي عبدالمجيد المرتضى ورئيس وكالة سبأ التي تسيطر عليها جماعة الحوثي نصر الدين عامر.

وفي محاولة حوثية للتغطية على الجريمة قال البخيتي أنهم نقلوا تعازي زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي لأسر الضحايا، ووعدهم بإحالة جميع المتورطين في الجريمة إلى القضاء.

وكانت مليشيات الحوثيين قد فجرت، مساء الاثنين، منزلين في مدينة رداع، ما أدى إلى مقتل 30 شخصًا وإصابة آخرين.

وأثارت الجريمة غضبًا واسعًا في اليمن، حيث نددت العديد من المنظمات الحقوقية والسياسية بالجريمة، وطالبت بتحقيق دولي مستقل.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعترف فيها الحوثيون بارتكاب جريمة بحق المدنيين، ويعلنون عن إحالة المتورطين فيها إلى القضاء.

ويرى مراقبون ان جريمة الحوثي في رداع ستكون الشرارة التي تقضي على المليشيات الحوثية .