المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 10:09 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انهيار جنوني للريال اليمني وارتفاع خيالي لأسعار الدولار والريال السعودي وعمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها

قوات أجنبية تعلن استعادة سفينة مختطفة بعدما تم احتجازها قبالة السواحل اليمنية

أعلنت البحرية الهندية أنها استعادت سفينة تجارية تم اختطافها قبالة السواحل اليمنية، في وقت سابق.

وذكرت البحرية الهندية، بحسب وكالة فرانس برس، اليوم الأحد، أنها استعادت السفينة “أم في روين” من قراصنة صوماليين محررة أفراد الطاقم لتضع حدا لعملية خطف استمرت ثلاثة أشهر لسفينة الشحن البلغارية التي ترفع علم مالطا.

وخطف قراصنة السفينة في 14 ديسمبر على بعد 380 ميلا بحريا أو 700 كيلومتر شرق جزيرة سقطرى اليمنية.

وكانت هذه أول عملية خطف ناجحة لقراصنة صوماليين منذ خطف ناقلة النفط “أريس” في 2017، وكتبت البحرية الهندية عبر منصة أكس “البحرية تحبط مخططات القراصنة الصوماليين لخطف السفن المبحرة في المنطقة من خلال اعتراض سفينة أم-في روين”.

وقد استعيدت السفينة على بعد حوالي 2600 كيلومتر من الساحل الهندي على ما أوضح المصدر نفسه.

وفي سياق متصل، قال أحمد ياسين صالح، وزير الموانئ والنقل البحري في ولاية “بونتلاند” الصومالية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي لوكالة “رويترز”، السبت، إن البحرية الهندية حررت السفينة المخطوفة إم في روين واحتجزت 35 قرصانا.

وقال صالح لرويترز “نفذت البحرية الهندية بنجاح العملية المستمرة منذ الليلة الماضية… ألقت البحرية القبض على 35 قرصانا وحررت السفينة إم في روين وطاقمها بخير”.

وأشادت شركة “نافيبلغار” مالكة السفينة باستعادة السفينة معتبرة أنها “نجاح كبير ليس فقط لنا بل لكل الأسرة البحرية العالمية”.

وتمكنت وزارة الخارجية البلغارية “عودة سريعة” لإفراد الطاقم البلغار السبعة، أما أفراد الطاقم الآخرون فهم تسعة بورميين وأنغولي واحد.

وكانت البحرية الهندية تتتابع تنقلات السفينة المخطوفة منذ سيطر عليها القراصنة.

وكان هؤلاء أفرجوا في البداية عن بحار مصاب وسلموه إلى البحرية الهندية، ومن ثم اقتادوا السفينة وطاقمها المؤلف من 17 شخصا إلى منطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي حيث رست في مدينة بوساسو.

والجمعة، رصدت البحرية الهندية السفينة، وأرسلت السفينة الحربية “كولكاتا” التي نجحت بعد سلسلة مناورات في “إرغام القراصنة البالغ عددهم 35 على الاستسلام”.

وأوضحت أنها “تمكنت من إجلاء أفراد الطاقم ال17 بأمان مساء 16 مارس 2024 (السبت) من سفينة القراصنة من دون وقوع إصابات”.

وجرت العملية بالتنسيق مع سفن عسكرية أخرى ومروحيات وطائرات وفق البحرية الهندية.

وبعد ذروتها في العام 2011، انخفضت أعمال القرصنة بشكل كبير مع نشر سفن حربية دولية (عملية الاتحاد الأوروبي “أتلانتا” والقوة الدولية CTF-151، والبحرية الهندية…) وإنشاء قوة الشرطة البحرية في بونتلاند أو وضع حراس مسلّحين على متن السفن التجارية.