المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 04:43 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

ليست أسرع من الصوت.. كشف نوع الصواريخ البحرية بعيدة المدى التي حصل عليها الحوثيون والدولة التي زودتهم بها!

نفى تحقيق استخباراتتي، احتمال حصول جماعة الحوثي على صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت، نظرا للتعقيدات التقنية والتكنولوجية المرتبطة بتصنيع هذا النوع من الأسلحة.

وخلص التحقيق الذي أجرته وكالة شيبا إنتلجنس، ونشرت أهم تفاصيله، إلى أن ثلاث دول فقط تمتلك هذا النوع من الأسلحة: روسيا والصين وكوريا الشمالية.

قريبة من سرعة الصوت!

لكن التحقيق رجح أن الحوثيين حصلوا على صواريخ روسية مضادة للسفن تقترب من سرعة الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت. دقة مثل هذا النوع من الصواريخ يمكن أن تسبب أضرارًا للبوارج وحاملات الطائرات الأمريكية والبريطانية.

وأشار التحقيق إلى أن إيران الداعمة للحوثيين لا تمتلك الصاروخ الذي تفوق سرعته سرعة الصوت، مضيفا أن روسيا لن تخاطر بنقل تكنولوجيا هذا السلاح إلى إيران أو الحوثيين خوفا من تعرضه لدول معادية مثل الولايات المتحدة.

ولم يستبعد التحقيق أن يكون إعلان الحوثيين عن امتلاكهم صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت، يأتي في إطار الدعاية والحرب الإعلامية المصاحبة للمعركة الحالية مع القوات البحرية الأمريكية والبريطانية والأوروبية.

وأشار التحقيق إلى أن الحوثيين حصلوا على صواريخ بحرية روسية، استخدمت في معركة البحر الأحمر لإرهاق الولايات المتحدة وحلفائها.

وبحسب التحقيقات، حصلت سوريا على الصاروخ الروسي P-800 Oniks (ياخونت) في صفقة شراء من روسيا عام 2011. وفي عام 2017، تم تهريب صواريخ باليستية قصيرة المدى من طراز M-302 من سوريا إلى جماعة الحوثي، التي أطلقت عليها فيما بعد اسم بدر-1 وبدر-ع. واستخدمت الصواريخ لاستهداف المدن التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية والحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية.

ويوصف هذا النوع من الصواريخ بأنه أحد أفضل الصواريخ البحرية في العالم. ويمكن إطلاقه من منصة متحركة أو من سفينة صغيرة، وهو قريب من أن يكون أسرع من الصوت.

وذكر التحقيق أن امتلاك الحوثيين لهذا النوع من الصواريخ من شأنه أن يسهل الاستهداف الدقيق للبوارج الأمريكية والبريطانية، مما يتسبب في أضرار جسيمة لحاملات الطائرات.

وخلصت إلى أن "امتلاك الحوثيين للصواريخ البحرية الروسية يمكن الجماعة من استهداف السفن والبوارج في الساحل الأفريقي في الاتجاه الآخر للسواحل اليمنية، والسفن في المحيط الهندي، والسفن المتجهة إلى رأس الرجاء الصالح".