المشهد اليمني
الأربعاء 17 يوليو 2024 08:27 مـ 11 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”أطلقك أطلقك أطلقك”.. ‏الشيخة مهرة بنت محمد بن راشد آل مكتوم تُعلن طلاقها من زوجها الشيخ مانع آل مكتوم وتكشف السبب المغرب يُعوّض الملياردير محمد العمودي بملايين الدولارات في قضية مصفاة ”سامير” ”شقيق المنتحر اليمني في السعودية يوجه رسالة حاسمة عبر فيسبوك” شاهد...انهيارات صخرية ترسم لوحة رعب في دوعن بحضرموت ”مشادة كلامية” تتحول إلى مأساة... مقتل شاب برصاص قوات الأمن في عدن! آخر تحديث لأسعار صرف العملات بمناطق الانقلاب بحسب إعلان البنك المركزي بصنعاء أول تعليق حوثي بشأن إطلاق النار في ”الوادي الكبير” بالعاصمة العمانية مسقط وسقوط قتلى وجرحى ماذا لو قبلوا بنصائح الحسن؟ إنقطاع الأثر عن ”حمود عباد” وتضارب الأنباء حول اختفاءه المفاجئ من العاصمة صنعاء قبائل الجوف ترفص الكيانات التي تحاول تمزيق وحدة المحافظة بعد إعلان الحوثيين استهدافها في البحر المتوسط.. الشركة المالكة للناقلة ”أولفيا” تنفي تعرضها لهجوم إرتفاع أسعار المياه بعد إقرار الحوثيين جرعة جديدة على كل مصنع بواقع 360 مليون ريال

في اليوم 162 لحرب الإبادة على غزة.. 31553 شهيدا و73546 جريحا والقسام تنشر فيديو جديد

من غزة
من غزة

في اليوم الـ162 للحرب على غزة وسادس أيام شهر رمضان المبارك، يواصل جيش الاحتلال استهداف منازل المدنيين في مناطق عدة بالقطاع، وقالت وزارة الصحة بغزة إن الاحتلال ارتكب 7 مجازر خلال 24 ساعة استشهد فيها أكثر من 60 وأصيب نحو 100.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 31553 شهيدا و73546 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي

في المقابل، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن مجلس الحرب الإسرائيلي سينعقد الليلة أو غدا لبحث صفقة إعادة المحتجزين، وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها قتلت 4 جنود واستهدفت 6 دبابات وناقلة جند في مدينة غزة وخان يونس، وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قتل وإصابة عدد من الجنود بالمحافظة الوسطى.

البحث العلمي يؤكد صحة أرقام القتلى المعلنة بغزة

أكد أكاديمي أميركي كبير ذو خبرة واسعة في مجال القياس الميداني للقتلى في الأزمات أن الأرقام التي تنشرها وزارة الصحة الحكومية في غزة عن ضحايا الحرب هناك دقيقة ولا تشوبها شائبة.

وقال عالم الوبائيات والأستاذ الفخري بكلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا الأميركية البروفيسور ليه روبرتس في مقال له بمجلة "تايم" الأميركية إن ما تنشره الوزارة الفلسطينية في غزة عن ضحايا الحرب، ربما يكون أقل من الواقع.

جامعة هوبكنز وكلية لندن

وأشار البروفيسور روبرتس، الذي شارك في قياس الوفيات في الأزمات بالعديد من دول العالم، إلى أنه وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، نشرت المجلة الطبية "لانسيت"، مادتين حول مراقبة الوفيات في غزة، الأولى أجراها علماء ذوو خبرة كبيرة في "جامعة جونز هوبكنز" الأميركية، والأخرى أجريت في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي. وخلص كلاهما إلى أن أرقام غزة كانت معقولة وذات مصداقية.

وأوضح أن تحليل هوبكنز نظر في الجوانب الداخلية للبيانات مثل مقارنة تقارير اتجاهات المستشفيات بالأرقام الإجمالية ومعدلات القتلى بين موظفي الأمم المتحدة بتقارير وزارة الصحة الإجمالية من حيث اتجاهات وآليات الوفاة.

مقارنات غير عادية

ولفت الانتباه إلى أن هناك عددا كبيرا من موظفي الأمم المتحدة في غزة، وهناك علاقات وثيقة للغاية بين معدلات القتلى هؤلاء الموظفين وإجمالي السكان، وعدد السكان الذين يموتون تحت القنابل في منازلهم.

أما تحليل مدرسة لندن، فقد نظر في بعض القضايا نفسها، ووجد ارتباطا شبه تام بين تقارير القصف الحكومية وصور الأقمار الصناعية، لكنه ركز على 7 آلاف حالة وفاة تم الإبلاغ عنها من خلال المرافق الصحية والمشارح خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال إن البيانات التي حللتها مجموعة لندن جاءت مباشرة من العديد من المرافق الصحية والمشارح، وشكلت معظم الأرقام الموجزة التي أصدرتها وزارة الصحة لاحقا، وخلصت المجموعة إلى أنه من غير المحتمل أن يكون هناك تلفيق للبيانات.

أدلة أخرى تتجاوز التقييمين السابقين

ومع ذلك، أكد البروفيسور روبرتس أن الأدلة التي تدعم مصداقية عدد القتلى في تقارير وزارة الصحة في غزة تتجاوز هذين التقييمين.

ففي عام 2021، وجد تقييم لنظام مراقبة الوفيات بوزارة الصحة في غزة أن عدد الوفيات بالنظام أقل من الواقع بنسبة 13%. وفي الأزمات السابقة، توافقت تقارير منظمة أطباء بلا حدود والأمم المتحدة بشكل وثيق مع تقارير هذه الوزارة، على الرغم من النكران الإسرائيلي.

وذكر روبرتس أن معظم الدول في العالم تسجل في العادة أقل بكثير من 87% من وفياتها، لكن غزة لديها العديد من الخصائص التي تجعل المراقبة تعمل بشكل جيد: ارتفاع عدد السكان من ذوي التعليم العالي، وقصر المسافة لوصول الناس للمرافق الصحية. وقال إن تقييما ممولا من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في عام 2014 وجد أن 99% من الولادات تمت تحت إشراف اختصاصي صحي مدرب مقارنة بحوالي 80% على مستوى العالم.

وقال إن عدد القتلى في الحروب كان دائما موضوعا سياسيا وموضع اختلاف وصراع، لكن ما يبعث على الارتياح، هو أنه عادة ومع مرور الوقت، يكون للواقع والعلم طريقة لكسب القبول، وأحيانا حتى أثناء الصراع الجاري.

الصحة العالمية تدعو إسرائيل للامتناع عن الهجوم على رفح

دعت منظمة الصحة العالمية - السبت- إسرائيل إلى الامتناع عن شن هجوم على رفح جنوبي قطاع غزة، في أعقاب إقرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خططا لشن عملية عسكرية هناك، بالرغم من التحذيرات الأممية من عواقب كارثية للاجتياح المحتمل.

وكتب مدير منظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس -في تغريدة عبر موقع إكس- "أشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن خطة إسرائيلية لشن هجوم بري على رفح"، واصفا ذلك بأنه "تصعيد جديد للعنف في هذه المنطقة المكتظة سيؤدي إلى مزيد من القتلى والمعاناة".

وأضاف غيبريسوس "باسم الإنسانية، ندعو إسرائيل إلى عدم المضي قدما في خطتها والسعي لإحلال السلام"، معتبرا أن عملية الإجلاء التي يعتزم جيش الاحتلال الإسرائيلي القيام بها قبل الهجوم "ليست حلا ممكنا".

وأوضح مدير منظمة الصحة أن "سكان رفح البالغ عددهم 1.2 مليون نسمة ليس لديهم مكان آمن يذهبون إليه، ولا مرافق صحية تعمل بكامل طاقتها وآمنة يمكنهم الوصول إليها في أي مكان آخر في غزة"، لافتا إلى أن "كثيرا من الأشخاص ضعفاء جسديا وجائعون ومرضى لدرجة أنهم لا يستطيعون النزوح مرة أخرى".

والجمعة، قال ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية إن نتنياهو أقر خططا لشن عملية عسكرية في رفح، في حين حذرت الأمم المتحدة والولايات المتحدة من عواقب كارثية للاجتياح المحتمل.

وأضاف ديوان رئاسة الوزراء، في بيان، أن "الجيش الإسرائيلي جاهز للجانب العملياتي ولإجلاء السكان"، من دون تقديم تفاصيل عن هذه العملية التي تلوّح بها تل أبيب منذ أسابيع.