الأحد 14 أبريل 2024 02:19 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أول تحرك أممي في تعز بعد إعلان السلطات المحلية فتح الطريق الرئيسي بين المدينة والحوبان من جانب واحد

من اللقاء
من اللقاء

استقبل محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، السبت، المستشار العسكري للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن “أنطوني هايورد”، والفريق المرافق له، في مدينة تعز، وذلك بعد ساعات من إعلان الحكومة الشرعية فتح الطريق الرئيسي بالمحافظة، من جانبها.

وخلال اللقاء أكد المحافظ شمسان تعنت مليشيات الحوثي التابعة لإيران، إزاء دعوات فتح الطرق، وتخفيف المعاناة الإنسانية وصعوبة التنقل” في المحافظة الواقعة جنوبي غرب اليمن.

وقال شمسان، إن تعنت الحوثيين في فتح الطرقات زاد من الكلفة المادية على كاهل المواطنين، وفقا لإعلام المحافظة.

واتهم محافظ تعز جماعة الحوثي بالمزايدة بحصار غزة بينما هي تحاصر تعز لأكثر من 9 سنوات، وقال إن الجماعة الانقلابية تعمل على إحباط كافة الفرص والجهود الأممية للبحث عن طريق للسلام بذرائع مختلفة، مؤكدا أن ذلك يؤكد عدم جديتها في الجهود الرامية لتحقيق السلام.

واستدرك “على أن عملية السلام يجب أن تبدأ بمرحلة بناء الثقة التي تقوم على وقف شامل لإطلاق النار، والاستعداد الكامل لفتح الطرق الرئيسية التي تخدم المواطنين بعيدا عن الهروب والمزايدة بشق طرق فرعية وعرة ولاغراض عسكرية”.

وأكد على ضرورة “أن تناقش كل المخاوف العسكرية والأمنية بشفافية ووضوح واستعداد المحافظة لوضع كل الترتيبات لفتح الطرق ودعم نقاشات آلية شاملة لوقف إطلاق النار بشكل دائم والاتجاه نحو التنمية المستدامة لتلبية احتياجات المواطنين وتخفيف وطأة الحرب والحصار وتحقيق التعافى للمحافظة”.

من جانبه، أكد المستشار العسكري للمبعوث هانس غروندبرغ، على "أهمية أن تستمر الجهود الأممية لدعم جهود السلام وقبل ذلك الحفاظ على التهدئة وضبط النفس وعدم الاستجابة لأي تصعيد في الجبهات”.

وشدد على أن أي تصعيدات “قد تنسف كل الجهود وتتسبب بإعاقة الجهود الأممية الاقليمية لتحقيق السلام”.

وأمس الجمعة أعلنت السلطات المحلية الشرعية بمحافظة تعز ، جاهزيتها لفتح الطريقين الرئيسيين الرابطين بين مدينة تعز المحاصرة من جهة والعاصمة صنعاء والحديدة الخاضعتين لجماعة الحوثي المصنفة إرهابيا ابتداء من الساعة العاشرة صباح اليوم السبت.

وأوضحت في بيان مساء أمس، أن الطريق الأول هو طريق حوض الأشرف عقبة منيف الحوبان خط صنعاء، فيما الثاني طريق المطار القديم حذران البرح خط الحديدة.

وعبرت اللجنة عن أملها في تجاوب مليشيا الحوثي مع مبادرتها التي تهدف لتحقيق آمال الشعب اليمني عامة وأبناء تعز خاصة، في إنهاء معاناة تنقلهم جراء الحصار.

وكانت السلطات المحلية الشرعية بمحافظة تعز قد فتحت طريق عقبة منيف الأربعاء الماضي، وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين لفتح الطرقات في تعز المحاصرة.

ورفضت المليشيا فتح طريق الحوبان، المنفذ الرئيسي للمدينة، المغلق منذ تسع سنوات، معلنة استعداداها لفتح طريق الخمسين – الستين الفرعي.