المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 11:11 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف جريء لأكاديمي إماراتي: حماس جاءت لتبقى مقاومة للاحتلال ولا يمكن القضاء عليها! أمريكا تحسم الجدل وتكشف مصير الحل السياسي في اليمن عملية بطولية.. كمين قبلي مُحكم يودي بحياة قيادي حوثي كبير وإحراق سيارته (الاسم) انهيار جنوني للريال اليمني وارتفاع خيالي لأسعار الدولار والريال السعودي وعمولة الحوالات من عدن إلى صنعاء وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة

حصيلة جديدة ومؤلمة عن الاشتباكات العنيفة بين فصائل الانتقالي بالعاصمة المؤقتة عدن

من الاشتباكات
من الاشتباكات

كشفت مصادر محلية مطلعة عن حصيلة جديدة للاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين فصائل مسلحة تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي، بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الأربعاء.

وقالت المصادر إن الاشتباكات بين قوات الحزام الأمني وقوات الطوارئ، وجميعها تتبع المجلس الانتقالي، أسفرت عن 11 جريحا حالتهم جميعا حرجة، ويخضعون للمتابعة في غرف العناية المركزة.

وأوضحت أن الجرحى، 5 من منتسبي ما تسمى بقوات الطوارئ، و البقية من منتسبي الحزام الأمني.

وإلى ذلك، تسببت الاشتباكات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة بين بالقرب من فندق القصر، في مدينة عدن، بإحراق طقمين عسكريين، إضافة إلى الأضرار المادية التي لحقت بالشوارع والمحلات والمناطق المدنية.

وتندلع بين الحين والآخر، اشتباكات مسلحة بين فصائل تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يقول إنه يريد بناء دولة مستقلة في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة فصائله المسلحة.

وغالبا ما تكون الاشتباكات، بسبب إتاوات مالية غير قانونية وأسباب أخرى مناطقية. ويسيطر المجلس الانتقالي على العاصمة المؤقتة عدن، وبعض المدن الجنوبية الأخرى منذ سنوات، ويرفض إدماج فصائله المسلحة ضمن قوام وزارتي الدفاع والداخلية لضمان ضبط الأمن وتحقيق الاستقرار للمواطنين.