المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 05:31 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استدرجوه من الضالع لسرقة سيارته .. مقتل مواطن على يد عصابة ورمي جثته في صنعاء سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة عاجل: فيتو أميركي يمنع فلسطين من نيل العضوية في الأمم المتحدة

فضيحة كبرى ...مدير مكتب الصحة بعدن يستخدم قوات عسكرية للسيطرة على مركز إنساني

القوات العسكرية أمام مركز الأطراف الصناعية بعدن
القوات العسكرية أمام مركز الأطراف الصناعية بعدن

في حادثة غير مسبوقة وصادمة ، استخدم مدير مكتب الصحة في عدن ، الدكتور أحمد البيشي ، قوات عسكرية تابعة للانتقالي الجنوبي ، يقودها أحد أقاربه ، لطرد مدير مركز الاطراف الصناعية في عدن ، الدكتور عبد الله القيسي ، من مكتبه بالقوة.

وقال شهود عيان إن القوات العسكرية اقتحمت المركز ، وهو مؤسسة إنسانية تقدم خدمات للمصابين بالحروب والألغام ، وأجبرت مديره على مغادرة مكتبه ، واستولت على مفاتيحه ومستنداته ، دون أي مبرر قانوني أو إداري.

وأضافوا أن الدكتور البيشي ، الذي يتولى منصب مدير مكتب الصحة منذ عام 2020 ، كان يسعى للسيطرة على المركز ، الذي لا يخضع لإشرافه ، ويتلقى تمويله من منظمات دولية ، ويديره مجلس إدارة مستقل.

وأثارت هذه الحادثة استنكارا واسعا في الأوساط الاجتماعية والإعلامية ، وطالب العديد من المواطنين والناشطين بمحاسبة المسؤولين عن هذا التصرف العدواني ، واستعادة حقوق وكرامة مدير المركز ، واحترام دور المؤسسات الإنسانية في خدمة الشعب اليمني.

واعتبروا أن استخدام القوات العسكرية في مثل هذه القضايا هو تجاوز خطير للصلاحيات ، وانتهاك للقانون ، وتعطيل للعمل الإنساني ، وتهديد للأمن والاستقرار في المدينة.