الأحد 14 أبريل 2024 09:03 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: اسرائيل تلغي قرار الرد على إيران .. وامريكا تعلق: جاء النهار ولم نرى أي أضرار للهجوم الإيراني توجيهات لرئيس الوزراء ”بن مبارك” بشأن ”مطار الريان” في حضرموت الحوثيون يعتقلون مسافرين عائدين من مناطق الحكومة الشرعية في إجازة العيد ثلاثة من أقوى الأصوات ”الحمساوية” تفضح حقيقة ”الهجوم الإيراني” على إسرائيل!!.. ماذا قالت؟ ”المصنع القاتل: سكان بني مطر وهمدان يناشدون وقف مشروع حوثي”(وثيقة) رفع صوت الأغاني في بيت الجيران أزعج هذه المرأة.. شاهد كيف كانت ردة فعلها؟ ”فيديو” شاهد.. التلفزيون الرسمي الإيراني يبث فيديو من حرائق الغابات في تكساس الأمريكية على أنها في إسرائيل رسائل بين إيران وأمريكا ودولة ثالثة قبل الهجوم على إسرائيل.. تعرف عليها العميد طارق صالح : لن نقف ضد إيران مع إسرائيل ولن نقبل سيطرة إيران على الوطن للعربي مقتل شاب على يد اصدقائه في جنوب اليمن خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة شاهد الفضيحة بالفيديو.. الصواريخ الإيرانية على اسرائيل ”لم تكن تحمل رؤوسًا حربية”!

”الفصيل الأرخص ثمنا وقدرا ”...إيران تضحي بالحوثيين لإنقاذ ميليشياتها الأخرى في العراق وسوريا ولبنان

عناصر حوثية
عناصر حوثية

في خطوة مفاجئة ومثيرة للجدل، قررت إيران الحفاظ على كل مليشياتها في المنطقة والتضحية بالفصيل الشيعي الأرخص ثمنا وقدرا شيعة شوارع اليمن "مليشيا الحوثي" وفقا لمصادر مطلعة.

وذلك بعد أن تصاعد التوتر في البحر الأحمر بين الولايات المتحدة وحلفائها الجدد من دول عربية وإسرائيل من جهة، وإيران والحوثيين من جهة أخرى.

وفي مؤشر على هذا القرار، نشرت صحيفة "كيهان" الإيرانية المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي مقالا تحت عنوان "الأسود اليمنيين يستعدون للمواجهة"، طالبت فيه من وصفتهم بـ "الأسود اليمنيين" إلى "استهداف السفن والطائرات الأميركية التي تحمل السلاح لإسرائيل أو الاستيلاء عليها كغنائم".

واعتبرت الصحيفة أن هذا العمل "سيكون ضربة قاصمة للعدو وسيجبره على التراجع عن مخططاته العدوانية".

وبحسب مصادر مطلعة، فإن هذا المقال يعكس توجه النظام الإيراني الذي يريد تحميل الحوثيين مسؤولية الدفاع عن المصالح الإيرانية في البحر الأحمر، وتخفيف الضغط عن مليشياته الأخرى في العراق وسوريا ولبنان والبحرين، التي تواجه تهديدات أمنية وسياسية متزايدة.

ويأمل النظام الإيراني أن يتمكن من الحفاظ على هذه المليشيات كورقة ضغط في أي مفاوضات مستقبلية مع الإدارة الأميركية الجديدة بشأن الاتفاق النووي والملفات الإقليمية.