الإثنين 26 فبراير 2024 01:50 صـ 15 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين ”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين ”معركتنا معركة وعي وسياسة”.. ناشطون يمنيون ينتقدون ثقافة البكائيات والمظلومية لدى الحوثي البرنامج السعودي ”مسام” ينتزع 727 لغماً حوثيا في اليمن خلال أسبوع الحقيقة المرة.. الحوثيون يتنفسون الصعداء مع كل قنبلة أمريكية أو بريطانية.. كاتب صحفي يكشف مايجري في اليوم الـ142 لحرب الإبادة على غزة.. 29692 شهيدا و69879 جريحًا وسلاح ”التجويع المتعمد” يفتك بمئات الآلاف الكشف عن تفاصيل عملية إحباط تهريب أدوية مضرة بالصحة في تعز وزير الصحة يرفض قرار إقالة مدير مركز الأطراف الصناعية في عدن ”قاضي يستدعي مسؤولين وضباطا في قضية قتل الشيخ الباني: هل سينال الجناة عقابهم؟” فض اشتباكات قبلية عنيفة شرقي اليمن والعمالقة تدخل على الخط وإعلان لوزارة الداخلية ”ضبطتهم وهم يحملون قذائف ومدفعية”.. قوات النخبة الحضرمية تكشف تفاصيل عملية نوعية نائب ”يحيى سريع” يكشف عن سلاح صيني ”معقد” لدى جماعة الحوثي سيوقف الضربات الأمريكية البريطانية

بعد منطقة عصر .. الحوثيون ينتزعوا ملكية أثنين من كبار الأودية الكبيرة في محافظة عمران


انتزعت المليشيا الحوثية ملكية أثنين من كبار الأودية بمحافظة عمران في إطار سياسية المليشيا بانتزاع ملكية الأراضي ونهبها لصالحهم .
وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني ان الحوثيين استخدموا القوة وسيطرتهم على القضاء بإصدار حكم من محكمة ذيبين الإبتدائية قضى بملكية الوقف لوادي عطاف ووادي العرعري كاملين بمساحة تبلغ 46700 لبنة .
وأضافت المصادر ان ما تسمى هيئة الأوقاف بمديرية ذيبين قامت بنزع ملكية الأرض من المزارعين بالقوة والقيام بالمسح بشكل قسري وتم هدم بعض المباني بحجة منع الاستحداث .
وأكدت المصادر ان الحوثيين اجبروا المزارعين على تشريف الحكم في الواديين والتوقيع على أوراق قدمها محامي حوثي يعمل في الأوقاف قضي بقبولهم بمصادرتها للأوقاف .
وبحسب المصادر فقد هددت القيادات الحوثية بنزع بقية الأراضي عبر ما تسمى هيئة الأوقاف والتي شكلتها مؤخرا وعينت عم زعيم المليشيا الحوثية رئيسا لها هددت بنزع بقية الأراضي في محافظة عمران سواء عن طريق القضاء أو عن أي طرق في إشارة إلى القوة .
وادعت المليشيا الحوثية في وقت سابق ملكيتها لمنطقة عصر بجبالها ووديانها وسهولها و ابارها مدعية ملكيتها للإمام المضلل بالغمام دون اثبات اي وثائق تؤكد ذلك .