الإثنين 26 فبراير 2024 12:26 صـ 15 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فض اشتباكات قبلية عنيفة شرقي اليمن والعمالقة تدخل على الخط وإعلان لوزارة الداخلية ”ضبطتهم وهم يحملون قذائف ومدفعية”.. قوات النخبة الحضرمية تكشف تفاصيل عملية نوعية نائب ”يحيى سريع” يكشف عن سلاح صيني ”معقد” لدى جماعة الحوثي سيوقف الضربات الأمريكية البريطانية فان دايك يقود ليفربول لانتزاع لقب كأس رابطة المحترفين مسؤول أمريكي يكشف عن السلاح الخطير الذي يمتلكه الحوثيون بأعداد كبيرة ويرهق أمريكا ويثير قلقها ”توكل كرمان” تضيء تعز بمبادرة مذهلة وناشطون يشكرونها مسير عسكري نوعي لمنتسبي ”صاعقة مشتركة” في مأرب ”فيديو” ‏نجاة ركاب طائرتين من تصادم وشيك فوق خليج عدن شاهد : استبدال حكمة بعد تعرضها لإصابة بالغة أثناء مباراة في الدوري الأسباني تطور خطير: زورق سريع يطارد سفينة قرب الإمارات وتحركات ”غير معتادة” بعد ساعات من ضربات أمريكية على الحوثيين قبل الكارثة الكبرى.. اليمن يطلب مساعدة عاجلة من الأمم المتحدة لإنقاذ السفينة البريطانية ”روبيمار” الحكومة توجه رسالة للمجتمع الدولي بعد رفض الحوثي الاستجابة لمبادرة فتح طريق مأرب - صنعاء و حيس - الجراحي

الحوثيون يدفعون بعناصر مندسة للإيقاع بين قبيلتي أرحب وبني الحارث وسط تحذيرات قبلية


دفعت المليشيا الحوثية بعناصر مندسة للإيقاع بين قبيلتي أرحب وبني الحارث خلال إجتماعهم غدا في منطقة "باب القلم " بعد إتهام الأخيرة بالاعتداء على رعد الحباري .
وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني اليوم الأحد ان الحوثيين دفعوا بعناصر مندسة من المواليين للمليشيا الحوثية في القبيلتين لإشعال فتيل النار خلال الاجتماع بين القبلتين صباح غدا بمنطقة قاع القلم .
وأضافت المصادر ان القبيلتين حشدت رجالها للاجتماع غدا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بعد تزايد التوتر بين الشيخ فارس الحباري كبير مشايخ أرحب والشيخ الاوزري كبير مشائخ بني الحارث والذي اتهمه الحباري بعدم إعادة الاعتبار لقبيلته بعد اقتحام منزل الحباري .
وأكدت المصادر ان الشيخ الاوزري انتقد الحباري في الاجتماع السابق بين القبلتين بعد حشد المئات من المسلحين محاولا تذكير الأخير بانهم اخوال آل الحباري وهناك روابط دم بين القبلتين والتي لا تستدعي الاحتشاد المسلح .
وأكدت المصادر ان وساطة قبلية يرأسها عددا من المشايخ بينهم الشيخ عثرب والشيخ ملفي حاولت التهدئة بين القبلتتين لكن العماد أعاد التوتر بين القبيلتين وقضاة حوثيين آخرين للمحاولة بالايقاع بين القبلتين وخاصة بالحباري والذي عجزت المليشيا الحوثية في ازاحته بعد استقوائه بقبيلته خاصة بعد مشاكله مع قيادات حوثية على أراضي في حي المطار شمال صنعاء وفي المحويت وكذلك الحال في ريمه والحديدة والتي عقدتها أكثر المشادة الكلامية بين الحباري ووزير الصحة الحوثي طه المتوكل .
وامهلت قبيلة أرحب قبيلة بني الحارث ثلاثة أيام والتي كان آخرها اليوم لإنصافهم في قضية الاعتداء على الحباري من قبل بني الحارث بعد اقحام منزله وطرده من قبل آل الضاوي واختطاف أحد ابناء الحباري .
وتحاول المليشيا الحوثية إستغلال الاجتماع القبلي غدا للإيقاع بين القبلتين وخاصة بعد عجز قبيلة بني الحادث بإلزام ال الضاوي بالامتثال قبليا لتحكيم قبيلة أرحب وإهمال دولة الحوثي للقضية بعد رفضها القبض على الجناة وسط تخوفات قبلية من المواجهة المسلحة غدا والتي تحاول المليشيا من خلالها نشر الثارات بأوساط القبائل لإضعافها لصالح التوسع الحوثي .
الجدير ذكره ان المليشيا الحوثية تدفع بعناصرها العقائدية الإرهابية بعمل مشاكل داخل القبل اليمنية من أجل نشر الثارات القبلية واخضاع القبائل للحكم السلالي الامامي الكهنوتي المتخلف .