الإثنين 4 مارس 2024 06:49 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

عقوبات أمريكية بريطانية وشيكة على الحوثيين واستهداف 4 من كبار قادة الجماعة بينهم ”قائد القوات البحرية”

قائد بحرية الحوثيين وقيادات أخرى على متن سفينة جالكسي
قائد بحرية الحوثيين وقيادات أخرى على متن سفينة جالكسي

كشفت وكالة "بلومبيرغ" قبل قليل، عن عقوبات أمريكية بريطانية وشيكة على جماعة الحوثي، تستهدف أربعة من قيادات الجماعة الانقلابية الموالية لإيران، بينهم قائد ما يسمى بالقوات البحرية للجماعة "اللواء محمد فضل عبدالنبي".

وبحسب الوكالة، فإن أمريكا وبريطانيا تنسقان لفرض عقوبات جديدة على قيادات في جماعة الحوثي ضمن خطة لتقويض موارد الجماعة.

وتستهدف العقوبات أربع من كبار قيادات الحوثيين بينهم قادة القوات البحرية للجماعة (محمد فضل عبدالنبي) وكبار الوزراء في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا.

وكانت مصادر مطلعة كشفت لـ"المشهد اليمني" في وقت سابق، عن خطة أمريكية جديدة تتضمن وضع أسماء قيادات من الصف الأول بجماعة الحوثي، على قائمة اغتيالات، بعد عدم تمكن الضربات العسكرية الجوية من وقف الهجمات الحوثية على السفن.

وذكرت المصادر أن الولايات المتحدة تسعى لتشكيل تحالف دولي كبيير، على غرار ما حدث في ليبيا في مارس عام 2011، ضد نظام العقيد القذافي ، مشيرة إلى أن واشنطن تحاول النأي بنفسها عن التورط المباشر في حرب جديدة باليمن تكون فيها وحيدة.

وقالت إن الأيام القادمة ستكون مليئة بالمفاجآت في حال استمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واستمرت معه هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر، حيث ستوسع الولايات المتحدة وبريطانيا من عملياتها العسكرية ضد الحوثيين، مع إرسال مزيد من القطع الحربية إلى البحر الأحمر.

وأضافت أن اغتيال القيادات الحوثية من بين خيارات الخطة الجديدة، على الرغم من تخوفات واشنطن من أن عمليات الاغتيال قد تدفع إلى مزيد من العمليات الانتقامية للحوثيين، ما يجعل قواعد عسكرية أمريكية بالمنطقة ضمن بنك أهداف حوثية.

ولفتت إلى أن واشنطن بالتوازي مع التخطيط والتحركات القادمة، تعمل على استقطاب قيادات حوثية وخلق انقسام في صفوف الجماعة، خصوصا مع الرغبة لدى بعض تلك القيادات بتصفية أخرى.