الإثنين 26 فبراير 2024 02:15 صـ 15 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مودريتش يقود ريال مدريد لفوز صعب ”ما الذي يحدث في صعدة؟ انفجار الصراع الداخلي بين الحوثيين ومقتل وإصابة العشرات” بسبب اسمه ”صدام” ضابط عراقي يشتكي لوزير الدفاع عدم ترقيته منذ 8 سنوات.. شاهد ردة فعل الأخير مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين ”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين ”معركتنا معركة وعي وسياسة”.. ناشطون يمنيون ينتقدون ثقافة البكائيات والمظلومية لدى الحوثي البرنامج السعودي ”مسام” ينتزع 727 لغماً حوثيا في اليمن خلال أسبوع الحقيقة المرة.. الحوثيون يتنفسون الصعداء مع كل قنبلة أمريكية أو بريطانية.. كاتب صحفي يكشف مايجري في اليوم الـ142 لحرب الإبادة على غزة.. 29692 شهيدا و69879 جريحًا وسلاح ”التجويع المتعمد” يفتك بمئات الآلاف الكشف عن تفاصيل عملية إحباط تهريب أدوية مضرة بالصحة في تعز وزير الصحة يرفض قرار إقالة مدير مركز الأطراف الصناعية في عدن ”قاضي يستدعي مسؤولين وضباطا في قضية قتل الشيخ الباني: هل سينال الجناة عقابهم؟”

الحوثيون يعودون للمراوغة لإنقاذ ”المتوكل” من الإعدام بتهمة قتل الطبيب ”السامعي”


عادت المليشيا الحوثية للمراوغة مرة أخرى لحرف العدالة عن مسارها في جريمة مقتل الطبيب السامعي والتي اجبرتهم على السير فيها بعد تحولها إلى قضية رأي عام .
وقالت مصادر قضائية للمشهد اليمني ان الحوثيين عادوا مرة أخرى للمراوغة في جريمة مقتل الطبيب جمعان السامعي داخل حرم مستشفي الوحدة التعليمي بمحافظة ذمار على يد عبدالله المتوكل والتي لم تستطع المليشيا إخفاء أدلة الجريمة بعد تسريبها من خلال مقاطع الفيديو من كاميرات الرقابة في المستشفى والتي حالت دون ذلك وتحولت الجريمة إلى قضية رأي عام بعد خروج طلاب كلية الطب بجامعة ذمار للمظاهرات .
وأضافت المصادر ان الضغوطات الطلابية وامتناع الأكاديميين بجامعة ذمار عن العمل واحتجاجات أهالي الضحية في سامع بمحافظة تعز دفعت المليشيا باصدار حكم المحكمةالابتدائية برأسة القاضي ياسر العمدي وبطريقة مستعجلة وقضي الحكم بأعدام المتوكل ودفع مبلغ من المال لورثة المجني عليه تعويضاً لما لحقهم من اضرار وتم تأييد حكم المحكمة الابتدائية من قبل رئيس محكمة الاستئناف بذمار وتم تحويل ملف القضية إلى النيابة العامة حسب النظام والقانون النيابة بدورها سلمت الحكم للمحكوم عليه في داخل السجن المركزي بذمار لكن المليشيا عادت مرة أخرى للمراوغة بعد سكوت الرأي العام .
وأكدت المصادر ان الحكم استمر في النيابة العامة اربعون يوماً ولم يقدم المحكوم عليه أي اعتراض او طعن بحكم الإستئناف لكن النيابة العامة بدورها قامت بتنصيب أحد المحاميين للقيام بعملية الطعن نيابة عن المحكوم عليه برغم أن الفترة القانونية للطعن انتهت بتاريخ 13يناير 2024م وتم معارضة النظام والقانون والذي يقضي بعدم قبول الطعن كونه تم تسليمه بعد انتهاء الفترة القانونية لاربعون يوماً من تاريخ إصدار حكم المحكمة .
وطالبت أسرة الضحية الرأي العام والاطباء ومحبين الشهيد جمعان بالتوجه إلى النيابة العامة بذمار والاستمروا في المظاهرات من أجل الضغط على الحوثيين لترحيل ملف جريمة قتل الطبيب جمعان السامعي بأقرب وقت ممكن إلى المحكمة العليا بصنعاء والمصادقة عليها كون الجريمة تمت العام الماضي 2023م .