الأحد 14 أبريل 2024 08:04 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”المصنع القاتل: سكان بني مطر وهمدان يناشدون وقف مشروع حوثي”(وثيقة) رفع صوت الأغاني في بيت الجيران أزعج هذه المرأة.. شاهد كيف كانت ردة فعلها؟ ”فيديو” شاهد.. التلفزيون الرسمي الإيراني يبث فيديو من حرائق الغابات في تكساس الأمريكية على أنها في إسرائيل رسائل بين إيران وأمريكا ودولة ثالثة قبل الهجوم على إسرائيل.. تعرف عليها العميد طارق صالح : لن نقف ضد إيران مع إسرائيل ولن نقبل سيطرة إيران على الوطن للعربي مقتل شاب على يد اصدقائه في جنوب اليمن خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة شاهد الفضيحة بالفيديو.. الصواريخ الإيرانية على اسرائيل ”لم تكن تحمل رؤوسًا حربية”! ماذا قال الخبير العسكري اللواء فايز الدويري عن الرد الإيراني على اسرائيل ؟ القات على مسرح الحرب إيران تعترف رسميًا: أبلغنا أمريكا بشأن هجماتنا على إسرائيل وطبيعة الرد قبل أن نتخذه حرب المسيرات.. لماذا وإلى اين.. إن كانت مسرحية فمن يمثل أرضية المسرح؟

حقيقة الصورة المتداولة لقبر النبي ”محمد” في المدينة

الصورة المزعومة انها لقبر الرسول صلى الله عليه وسلم
الصورة المزعومة انها لقبر الرسول صلى الله عليه وسلم

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة لقبر مغطى بقماش أخضر، وادعى الناشرون أنها لقبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.

وحقق المنشور مئات المشاركات وآلاف التفاعلات من قبل المتابعين الذين أبدوا إعجابهم أو استغرابهم أو شكهم بهذا الادعاء.

وبعد التحقق من مصدر الصورة، تبين أنها ليست لقبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بل لقبر آخر يقع في سلطنة عُمان.

ويسود اعتقاد بين السكان المحليين أن هذا القبر هو للنبي أيوب عليه السلام، الذي يُكرم في الديانات الإبراهيمية الثلاث.

ووفقاً للمصادر الإسلامية الأولى، فإن النبي محمد صلى الله عليه وسلم دُفن في بيته على مقربة من المسجد الذي بناه في المدينة بعد هجرته إليها من مكة.

ومع توسيع المسجد تباعاً أصبح البيت والقبر داخل حرم المسجد المعروف باسم المسجد النبوي، أو الحرم النبوي.

ويحذر الخبراء من انتشار الأخبار المضللة والمفبركة على الإنترنت، وينصحون بالتحقق من المصادر والمراجع قبل نشر أو تداول أي معلومة.

ويشددون على ضرورة احترام الأديان والمقدسات، وعدم الانسياق وراء الشائعات والتضليل.