المشهد اليمني
الأربعاء 19 يونيو 2024 12:23 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

إيران تملشن فقط!

صدر اليوم تصريح مزلزل لرئيس الوزراء اللبناني:

رئيس حكومة لبنان نجيب ميقاتي يحذّر من كارثة:

"لا دواء ولا رواتب بنهاية الشهر، وليس لنا إلا إخواننا في دول الخليج العربي".

طبعًا إيران مسيطرة على لبنان وخيراته عبر أداتها حزب الله، ولكن وجودها هناك وجود سلبي مدمر، يأخذ ولا يعطي ويملشن ويسلح فقط.

تحول ذلك البلد الجميل إلى خرابة لا تٌسكن، بسبب مشروعهم الطائفي، وجرائم حزب الله داخل لبنان وخارجه.

العراق هو الآخر، وبرغم سقوط حكم صدام حسين قبل 20 عاما، وحلول الهاشمية في مؤسسات الدولة العراقية، إلا أنه غارق في فوضى عارمة، وظل رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي ينادي بضرورة إنهاء ملشنة الدولة العراقية حتى إنتهاء فترته. وكان تصريحه شبه اليومي: "نريد عودة الدولة ويكفي ملشنة للدولة ونهب خيراتها".

لن تنجو دولة دخلتها إيران، ولن يرى شعب الخير تحكم بمصيره دعاة الهاشمية.

حل الفقر والجوع العراق برغم ثرواته المساوية لثروات السعودية.

لبنان منهار في كل شيء، ولا خلاص لهم إلا بدعم دول الخليج، لأن إيران تدعم فقط - ومن ثروات العراق العربية - طوائفها الهاشمية المسلحة.

إيران تربي ميليشيات ولكنها ترفض تحولهم إلى دول، حتى تستخدمهم لضرب مصالح خصومها، ولذا ستظل الحركات التي ارتبطت بإيران مجرد ميليشيات منبوذة، وخناجر مسمومة، في البلدان المبتلاة بوجودهم فيها.