الإثنين 4 مارس 2024 12:18 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

حراز كوفي.. أحدث مقهى يمني يثير الدهشة شمال تكساس الأمريكية ”صور”

خبز يمني تقليدي بالعسل
خبز يمني تقليدي بالعسل

نشرت صحيفة "دالاس أوبسيرفر"، مقالا لـ"كاتبة الطعام" أنيشا هولا ، حول مقهى يمني يثير الدهشة في ولاية تكساس الأمريكية، تم افتتاحه حديثًا، ويسمى "حراز كوفي".

تقول الكاتبة في المقال الذي ترجمه "المشهد اليمني" : "لقد أصبح من الصعب تتبع جميع المقاهي اليمنية الجديدة في شمال تكساس".

وتضيف أن "اللاتيه المعطر بالهيل وكعك الحليب الملون وخبز العسل التقليدي ليست سوى بعض من الأشياء التي غذت هذا الاتجاه الجديد".

وتشير: "تم تسمية مقهى حراز ، ومقره ميشيغان، على اسم المنطقة اليمنية حيث تنتج السلسلة حبوبها، وهو أحدث إضافة إلى الموجة الثقافية".

ويقدم دخول مقهى حراز تجربة فريدة من نوعها مع ديكوراته التقليدية في الشرق الأوسط مثل البلاط الهندسي والجدار الشمسي وغلايات القهوة التركية. أضواء الكرة الأرضية الناعمة معلقة فوق الطاولات. اللاتيه المملوء بالزعفران وشاي الشاي المتبل بالهيل يكملان المساحة.

ويعد حراز كافي إضافة ضرورية تقريبًا لأي خط سير بلانو. وفقا للكاتبة.

وجاء في المقال:"كما هو الحال مع الديكور، لا تتبع المشروبات قالب قائمة المقهى النموذجية. وتتراوح الاختيارات من قهوة الرداعي المتبلة بالزنجبيل والهيل إلى لاتيه الفستق الغني بصلصة الفستق المطحون. في حين أن الماكياتو والكابتشينو والمشروبات الباردة المثلجة هي من العناصر الأساسية في القائمة، يمكنك المغامرة خارج نطاق المألوف".

رف المعجنات هو وليمة لا تقاوم للعيون. ربما يشتهر المقهى اليمني بكعك الحليب الذي يأتي بنكهات مثل الزعفران والورد والفستق وبسكويت البسكوف، من بين اختيارات يومية أخرى. تقول الكاتبة.

وتضيف: "تظهر أيضًا كعكات حراز التركية المقطعة إلى مثلثات والمحشوة بجيوب البسكويت بين خليط الكيك، جنبًا إلى جنب مع مجموعة مختارة من كعك الجبن التركي المتبل بالفستق والهيل وبسكويت البيسكوف ونكهات الشرق الأوسط الأخرى".

وتختم مقالها بالقول: "تبدو الخيارات لا حصر لها، مع وجود مساحة على الرفوف مخصصة حتى للكرواسون الفاخر الذي يتجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي: الحلويات المليئة بالكريمة والمسلوقة، والتي رغم أنها ليست شرق أوسطية نموذجية، إلا أنها تحظى بشعبية كبيرة. تتلاقى القوام المقرمش والقشاري والكريمي والإسفنجي في قائمة معجنات حراز المتنوعة، مما يجعل من السهل العثور على شيء يناسب كل الأذواق".

وتقع حراز على بعد نحو 90 كيلومترا جنوب غربي صنعاء مع قرى جبلية محصنة تتشبث بقمم صخرية لا يمكن الوصول إليها تقريبا على ارتفاع ثلاثة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر.

ويُزرع البن في اليمن في مناطق المرتفعات الوسطى والغربية والجنوبية الواقعة على ارتفاع يتراوح بين 700 إلى 2400 متر فوق سطح البحر، حيث المناخ الدافئ والرطب، وكذلك في مناطق يتراوح منسوب مياه الأمطار فيها ما بين 40 سنتيمترا إلى متر، وفقا لبيانات رسمية.

وتاريخيا، كان البن واحدا من أكثر السلع ذات القيمة النقدية المرتفعة في اليمن، لكن مع سنوات الحرب تراجعت تجارة البن وتصديره في أنحاء البلاد.

وبحسب تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة العام الماضي، فإن اليمن ينتج حاليا كمية قليلة نسبيا من البن تُقدر بنحو 20 ألف طن سنويا مقارنة مع إنتاج إثيوبيا الذي يبلغ 400 ألف طن.

وأوضح التقرير أنه على الرغم من زيادة عائدات تصدير البن اليمني من 8.5 مليون دولار في 2016 إلى 17 مليون دولار في 2019 فإنها لا تزال منخفضة.

وينتج اليمن العديد من أنواع البن مثل الإسماعيلي والحرازي والحيمي والخولاني والعديني وهي من بين أكثر من 40 نوعا من البن المنتج في البلاد.