الخميس 29 فبراير 2024 09:14 صـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
‏السلالة الهادوية والجنس المقدس درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية دراسة عسكرية حديثة تكشف الأهداف ”الخفية” للحوثيين من وراء تصعيد الهجمات في البحر الأحمر الكشف عن حقيقة موقف ميليشيا الحوثي من فتح طريق ” الحوبان – صنعاء ” الحوثيون يتهمون أبناء مديرية السخنة بالحديدة بالفساد الأخلاقي بعد رفضهم الإنضمام للتجنيد في صفوفهم بعد ادراجها بقائمة الارهاب .. المليشيا الحوثية تطيح بقيادي حوثي مقيم في امريكا بتهمة ابتزاز النساء (وثيقة) شاهد بالصور .. ميليشيا الحوثي تنفذ عرض عسكري مشترك مع عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء اليمن تتصل بالعالم وتنجز أضخم مشروع تقني ”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام مقرب من طارق صالح: قريبا يصطف الحوثي إلى جوارنا والقادم أسوأ قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي: نحن تحت طائلة القانون اليمني ”يمني أمريكي” يقود انقلاب على الرئيس ”بايدن” بسبب دعمه لحرب الإبادة الجماعية في غزة.. من يكون؟

الحوثيون يعيدون عبادة الأصنام إلى اليمن.. تمثال كبير لعبدالملك الحوثي بصنعاء والقرآن الكريم أمام أقدامه ”فيديو”

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

نصّب الحوثيون بالعاصمة اليمنية المختطفة، صنعاء، تمثالًا ضخمًا لزعيم المليشيات التابعة لإيران، عبدالملك الحوثي، لإقامة طقوس طائفية حوله لتقديسه.

ويظهر في صور متداولة، مجندين في المليشيات يركعون أمام أقدام عبدالملك الحوثي ويقبّلونها في مشهد مهين للآدمية التي كرمها الله. في حين يظهر مجسم للقرآن الكريم قبالة أقدام الحوثي وبحجم أصغر من حجم زعيم المليشيات.

وتعليقا على ذلك، وصفت صحيفة الوطن السعودية المشهد بإعادة عبادة الأصنام إلى اليمن، قائلة إنه نوع من الشرك، ونقلت عن مصدر في العاصمة صنعاء ( لم تسمه ) قوله إن بعض المجندين سجدوا لتمثال عبدالملك الحوثي.

وقوبل المشهد باستنكار واسع وغضب كبير في أوساط اليمنيين، الذين اعتبروه تقديس وتمجيد نابع عن فكر خبيث وعقيدة باطلة تسعى لاسعباد اليمنيين، وتحويل المواطنين وأبناء القبائل في مناطق سيطرة المليشيات السلالية إلى عبيد لدى السلالة.

وطالب ناشطون يمنيون، العلماء بإصدار البيانات والفتاوى الشرعية حول هذه الطقوس والتحذير من العقيدة الحوثية المستقاة من الشيعية الخمينية، وتنبيه الآباء وأولياء الأمور بضرورة حماية أبنائهم وأطفالهم من هذا الفكر الضال والعقائد الباطلة. حسب تعبيرهم.

ووضع تمثال عبدالملك الحوثي بحجم كبير جدا، وأمام أقدامه مجسم للقرآن الكريم، وذلك يوحي ويؤكد أن عظمة عبدالملك أعظم من القرآن الكريم في عقلية وفكر وعقيدة السلالة الخبيثة، فالحوثيون يستهزأون بالمقدسات الإسلامية، ولا يحترمون الشعائر، وهم الذين فجروا المساجد وأحرقوا المصاحف وحولوا هذا التمثال المقيت إلى صنم يخر أمامه أنصار الكهنوت، للسجود على أقدامه، والتسبيح والتهليل باسمه. بحسب الناشطين.

وتُجبر المليشيا الحوثية المجندين التابعين لها على تقبيل أقدام زعيم المليشيات عبد الملك الحوثي في محاولة خبيثة لإهانة اليمنيين مستغلة حالة الفقر والجهل خصوصا في مناطق سيطرتها.

وقامت المليشيا الحوثية بإقامة معرض يظهر فيه مجسمات لرموز شيعية من بينها بدر الدين الحوثي وحسين الحوثي وعبدالملك الحوثي، وحسن نصر الله ومرشد الثورة الإيرانية، الخميني، وغيرهم من رموز الشيعة الخمينية وتم إجبار المجندين على تقبيل أقدام تلك الرموز.

الجدير بالذكر، أن هذه المشاهد ليست حالة شاذة؛ بل منهج وعقيدة لدى السلالة الكهنوتية البغيضة، تتوارثها منذ عهد الطاغية الجزار يحيى الرسي، الذي هاجر إلى اليمن قبل ألف عام، وارتكب مذابح غير مسبوقة في تاريخ اليمنيين، بسبب ما لاقاه من رفض ومقاومة شديدة وشرسة وواسعة من قبائل اليمن.