الإثنين 15 أبريل 2024 10:21 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأردن يستدعي سفير إيران في عمان بعد تصريحات مسيئة شاهد:القبض على رجل وامرأة ظهرا في فيديو بأفعال منافية للآداب وسلوكيات خادشة للحياء بالرياض مجلس الحرب ”الإسرائيلي” يقرر الرد على إيران.. كيف سيكون؟ الحكومة اليمنية: أوشكنا على توقيع خارطة الطريق واتفاق صرف المرتبات لكن مليشيات الحوثي أفشلت ذلك تعليق قوي للحكومة اليمنية الشرعية بشأن الرد الإيراني على اسرائيل إصدار أول تأشيرة لحجاج اليمن للموسم 1445 وتسهيلات من وزارة الحج والعمرة السعودية محافظ تعز يتدخل في قضية ابتزاز الإعلامية مايا العبسي ويصدر توجيهاته مصادر مطلعة لـ”العربية” ترد على مزاعم مشاركة السعودية في اعتراض الهجمات الإيرانية على اسرائيل دوي انفجار في منزل الرئيس السابق عبدربه منصور هادي ومصدر يكشف السبب هل تصدق توقعاتها...العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبد اللطيف تُحذر من كارثة في اليمن وتحدد موعدها انقطاع خدمة الإنترنت في هذه المحافظة اليمنية الإفراج عن اليوتيوبر الصنعاني المعتقل لدى الانتقالي الجنوبي

”زنبيل” يقبّل أقدام عبدالملك الحوثي .. فيديو يثير غضب اليمنيين

لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو

أثار مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي، غضب اليمنيين، حيث يظهر فيه أحد عناصر المليشيات الحوثية التابعة لإيران، وهو يُقبّل أقدام زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي .

ويظهر في الفيديو الذي رصده "المشهد اليمني"، عنصر حوثي يُدعى "أبو أحمد البطيري"، وهو فيما يبدو داخل معرض صور تقيمه المليشيات، وبداخله مجسم للكهنوت عبدالملك الحوثي، فيقوم الأول بتقبيل أقدام الأخير.

ويُعرف هذا النوع من "العبيد" باسم "زنابيل" وفق التعبير الدارج في أدبيات الجماعة السلالية، التي تتعامل مع أتباعها بعنصرية وتقسمهم إلى "قناديل" (الأسر السلالية التي تدعي الانتساب لبني هاشم)، و "زنابيل" (أبناء القبائل الموالين للمليشيات).

وتُجبر المليشيا الحوثية المجندين التابعين لها على تقبيل أقدام زعيم المليشيات عبد الملك الحوثي في محاولة خبيثة لإهانة اليمنيين مستغلة حالة الفقر والجهل خصوصا في مناطق سيطرتها.

وقامت المليشيا الحوثية بإقامة معرض يظهر فيه مجسمات لرموز شيعية من بينها بدر الدين الحوثي وحسين الحوثي وعبدالملك الحوثي، وحسن نصر الله ومرشد الثورة الإيرانية، الخميني، وغيرهم من رموز الشيعة الخمينية وتم إجبار المجندين على تقبيل أقدام تلك الرموز.

الجدير بالذكر، أن هذا الفيديو ليس حالة شاذة؛ بل منهج وعقيدة لدى السلالة الكهنوتية البغيضة، تتوارثها منذ عهد الطاغية الجزار يحيى الرسي، الذي هاجر إلى اليمن قبل ألف عام، وارتكب مذابح غير مسبوقة في تاريخ اليمنيين، بسبب ما لاقاه من رفض ومقاومة شديدة وشرسة وواسعة من قبائل اليمن.