المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 02:55 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”البحر الأحمر يشتعل: صواريخ حوثية تهدد الملاحة الدولية والقوات الأمريكية تتدخل وتكشف ماجرى في بيان لها” ”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية

هروب فاضح لـ”عبدالملك الحوثي” في اليوم الرابع من طوفان الأقصى

عبدالناصر المملوح
عبدالناصر المملوح


ذيل إيران المدعو عبدالملك الحوثي، أجبن من أن يطلق ولو صاروخًا واحدًا على إسرائيل، وليس ذلك من مهامه، والدور المنوط به والمحدد له من قِبل قائده وولي نعمته خامنئي تحويل اليمن إلى قاعدة عسكرية إيرانية لتهديد المملكة العربية السعودية بصورة خاصة، ودول الجوار العربية عامة، والتي ليس بينها الكيان الصهيوني إطلاقًا.. هذا هو التفسير والترجمة لخطابه اليوم.

خروج المدعو عبدالملك الحوثي بخطاب في اليوم الرابع من" طوفان الأقصى"، محاولًا تجاوز مأزق وجد نفسه فيه، حيث تتهاوى شعاراته أمام المخدوعين به المتوهمين أنه بالفعل يقاتل الكيان الصهيوني، والذين يرون أن الفرصة والوقت قد حانا لأن يقصف "سيدهم" إسرائيل.. وإلا ما جدوى شعار "الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل". ولكن؛ ما الذي حدث!.

استهلك "عبدالملك الحوثي" الوقت كله في تعريف المعرَّف وتفسير المفسَّر من قبيل أن الكيان الصهيوني عدو الأمة، وفي آخر المطاف قال إن تدخله في الحرب مشروط بتدخل أمريكا، فما معنى وما دلالات ذلك؟! يدرك الحوثي أن التدخل الأمريكي بجيش بري أو حتى بقصف جوي مباشر على غزة، لن يتحقق؛ لأن لا أمريكا ولا إسرائيل بحاجة ذلك.. ويكفي إسرائيل الدعم اللوجستي الأمريكي والقذائف النوعية المطلوبة، التي أعلن عنها الجانبان منذ اللحظات الأولى؛ فضلًا عن تواجد حاملة الطائرات قرب شواطئ الاحتلال الإسرائيلي لتأمينه.

الأمر الأهم في الشرط الذي ربط به الحوثي مشاركته، أنه يتعلق بالتهديدات الأمريكية الإيرانية ولا علاقة له بطوفان الأقصى. جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن، بدعم لوجستي أمريكي معلن، قصفًا متواصلًا على غزة وفق سياسة الأرض المحروقة.. قصفًا يهلك الأخضر واليابس، وكل هذا ليس إلا البداية كما قال رئيس وزراء الاحتلال "نتانياهو"، وأن ذلك تمهيد لاجتياح غزة.. لكن كل ذلك لا يهم الحوثي ولا يدفعه لمساندة المقاومة الفلسطينية ولو بصاروخ واحد من الصواريخ التي هربتها له إيران.

* مدير الإعلام العسكري للمقاومة الوطنية