الخميس 29 فبراير 2024 08:31 صـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الحوثيون يتهمون أبناء مديرية السخنة بالحديدة بالفساد الأخلاقي بعد رفضهم الإنضمام للتجنيد في صفوفهم بعد ادراجها بقائمة الارهاب .. المليشيا الحوثية تطيح بقيادي حوثي مقيم في امريكا بتهمة ابتزاز النساء (وثيقة) شاهد بالصور .. ميليشيا الحوثي تنفذ عرض عسكري مشترك مع عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء اليمن تتصل بالعالم وتنجز أضخم مشروع تقني ”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام مقرب من طارق صالح: قريبا يصطف الحوثي إلى جوارنا والقادم أسوأ قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي: نحن تحت طائلة القانون اليمني ”يمني أمريكي” يقود انقلاب على الرئيس ”بايدن” بسبب دعمه لحرب الإبادة الجماعية في غزة.. من يكون؟ الكشف عن معلومات جديدة عن طالبة الصيدلة التي عثر عليها مقتولة داخل سيارتها في صنعاء (صورة) ليفربول يفوز على ساوثهامبتون ويواجه يونايتد بربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بينهم بلقيس فتحي ووالدها ...11 فنانا عربيا في نسخة جديدة من الأوبريت الحلم العربي إيقاف لاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو وتغريمه 30 ألف ريال بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق

ضربة موجهة بقنبلة ذكية تخترق الجبال أو تفجير مخطط له داخل مخزن أسلحة.. معلومات استخبارية جديدة عن انفجار فج عطان بصنعاء

جانب من الانفجار في جبل عطان
جانب من الانفجار في جبل عطان

كشف مصدر "استخباراتي" عن معلومات جديدة، بشأن الانفجار العنيف الذي هز منطقة فج عطان جنوب غرب أمانة العاصمة صنعاء، نهار اليوم الخميس.

ونقلت وكالة شيبا وهي مختصة بنقل المعلومات عن المصادر الاستخبارية المفتوحة، نقلت عن "مصدر استخباراتي" قوله إن مخزناً لوقود الصواريخ تابعاً لجماعة الحوثيين في جبل عطان بالعاصمة صنعاء، تم تفجيره عمداً من داخله، مستبعداً أن تكون غارة جوية هي السبب في الانفجار.

وأضاف المصدر أن "تفجير مخزن وقود الصواريخ ربما يكون نتيجة عملية استخباراتية خططت لها جهات خارجية أو نتيجة خلافات داخلية بين الحوثيين والحوثيين".

ضربة موجهة أو تفجير مخطط

لكن خبير ومحلل عسكري أشار إلى أن الفيديو الذي أظهر الانفجار يوضح سيناريوهين، كلها تؤكد استهداف مخازن الأسلحة في أعماق الجبل. وفقا للوكالة في خبر ترجمه المشهد اليمني.

وأضاف أن "السيناريو الأول هو ضربة موجهة بصاروخ أو قنبلة ذكية تخترق الجبال أو تفجير مخطط له داخل مخزن في الجبل".

وأشار الخبير إلى أن لون الدخان الأبيض يشير إلى أن الضربة كانت موجهة إلى مخزن قد يحتوي على وقود صلب للصواريخ أو مواد كيميائية.

وقال الخبير إن ارتفاع اللهب وصل إلى أكثر من عشرة أمتار، وقطر اللهب أكثر من 15 مترا، وهو ما يؤكد وجود مواد كيميائية في موقع الانفجار.

وشكك الخبير العسكري في رواية جماعة الحوثي التي قالت إن الانفجار ناجم عن تفجير مخلفات الحرب. وقال: "لو كان الأمر كذلك لرأينا في الفيديو البقايا المتطايرة واللون الأسود للدخان المتصاعد، لكن ما رأيناه هو دخان أبيض يتصاعد من حفرة في الجبل".

وأوضح الخبير أن الجبال المحيطة بصنعاء هي مناطق عسكرية تحتوي على مخازن أسلحة ولا تصلح للتجارب العسكرية أو تفجير مخلفات الحرب كما يدعي الحوثيون.

وسبق الانفجار الضخم الذي وقع اليوم تقارير عن ضربات محتملة للقوات الدولية ضد جماعة الحوثي في ​​صنعاء ومحيطها ردا على استمرار الجماعة في توجيه ضربات صاروخية لإسرائيل وهجماتها على السفن في البحر الأحمر.

وتضاربت الروايات حول أسباب الانفجار العنيف في جبل عطان.

ونقلت وكالة "شينخوا" الصينية عن مصدر أمني بالعاصمة صنعاء، أن الانفجار في فج عطان، كان نتيجة لإجراء تجربة عسكرية للمليشيات الحوثية في المنطقة. وقال إنه وقع في منطقة عسكرية بعيدا عن المدنيين.

وأضاف أن "هناك تجارب تجريها القوات العسكرية بين الحين والآخر لأسلحة جديدة يتم تصنيعها، وما تم اليوم هو إجراء تجربة، ولم ينتج عنها أي خسائر لا بشرية ولا مادية".

وكان المشهد اليمني، قد علم من مصادر محلية أن الانفجار ناتج عن "مناورة عسكرية" تجريها المليشيات الحوثية، في منطقة فج عطان.

في حين ذكرت مصادر أخرى أن انفجارا وقع في مخزن أسلحة، بينما زعم رئيس وكالة الأنباء سبأ / بنسختها الحوثية، نصر الدين عامر، إن "الانفجار في صنعاء ناتج عن تفجير بعض مخلفات" التحالف العربي "وكان بجوارها اشجار جافة احترقت وارتفعت الادخنة منها".