الخميس 29 فبراير 2024 02:03 صـ 18 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الكشف عن معلومات جديدة عن طالبة الصيدلة التي عثر عليها مقتولة داخل سيارتها في صنعاء (صورة) ليفربول يفوز على ساوثهامبتون ويواجه يونايتد بربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بينهم بلقيس فتحي ووالدها ...11 فنانا عربيا في نسخة جديدة من الأوبريت الحلم العربي إيقاف لاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو وتغريمه 30 ألف ريال بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق هل الوقود الجديد يورو 5 يختلف عن بنزين 91 و95؟.. خبير نفطي يجيب قيادي جنوبي: القوى الجنوبية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي جبهة وطنية تحت قيادته ”بسبب مطالبتهم برواتبهم” ..المليشيات الحوثية تعتقل موظفين من المؤسسة العامة للكهرباء في الحديدة بينهم قتلة ”محمد الربع”...مليشيات الحوثي تعلن التخلص من خلية لتنظيم داعش في البيضاء وناشطون يسخرون من الأفلام الحوثية ”تصرفا همجيا وغوغائيا”...كاتب سعودي ينتقد عمل موكب للشيخ ”الضبيبي” بالسعودية ويحذر من مخالفة الأنظمة قرارات عاجلة للجنة الأمنية في عدن بعد الاشتباكات الدامية بين فصائل المجلس الانتقالي ”تصفية القيادات الحوثية”...الكشف عن خيار أمريكي محتمل قد يؤدي إلى مواجهة شاملة” ”رسالة سعودية للحوثيين ووكلاء إيران”..شاهد :”المملكة تفتح صفحة جديدة في التاريخ

مسجد قرطبة .. تاريخ شاهد على عظمة دولة الأندلس الإسلامية (صور)

مسجد قرطبة
مسجد قرطبة

تعد مدينة قرطبة في الأندلس الإسبانية موطنًا لواحدة من أبرز المعالم الإسلامية التاريخية، وهو مسجد قرطبة الذي يعكس إرثًا ثقافيًا ودينيًا فريدًا يمتد عبر العصور يظهر ويشهد على عظمة دولة الأندلس الإسلامية

بناء المسجد:

بني مسجد قرطبة في القرن الثامن الميلادي، خلال فترة الحكم الإسلامي للأندلس. كان المسجد يعد تحفة هندسية فريدة، حيث استُخدمت في بنائه مزيج من الفنون الإسلامية والفيزانتية والفيزيقية، مما منحه هوية فريدة وجمالًا فائقًا.

تاريخ الاستخدام:

استُخدم المسجد في البداية كمكان للعبادة الإسلامية، ولكن بعد الفترة الفيزيغوثية، تحول المسجد إلى كنيسة مسيحية. وفيما بعد، تم تحويل جزء منه إلى معبد إلهيات روماني. هذا التنوع الثقافي والديني في استخدام المبنى يعكس تاريخ الأندلس الحافل.

الهندسة المعمارية:

تتميز الهندسة المعمارية لمسجد قرطبة بأنها تجمع بين أسلوب الفن الإسلامي والديكور الداخلي الذي يشمل الأقواس والأعمدة والزخارف المعقدة. يُعتبر القاع الرئيسي للمسجد من أكبر القاعات في العالم الإسلامي، مما يبرز أبعاده الكبيرة وروعة تصميمه.

الوضع الحالي:

في الوقت الحالي، يُستخدم مسجد قرطبة ككنيسة كاثوليكية تحت اسم "كاتدرائية قرطبة". تم إدراجه في قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1984، مما يبرز أهميته الثقافية والتاريخية. يستمر المسجد في جذب الزوار من مختلف أنحاء العالم الذين يتمتعون بجماله الفريد ويستمتعون باستكشاف تاريخه الغني والمتنوع.