الأربعاء 21 فبراير 2024 02:28 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل شاهد .. امرأة يمنية في إب تشتكي ظلم قيادي حوثي قام بجرف مزارعهم (فيديو) برلماني يفجر مفاجأة عن مجلس النواب في صنعاء.. هذا ما حدث في اليوم الأول وهذا ما تم تغييره في اليوم التالي

”نتنياهو”: تحويل أموال وزارة الإعلام لإعمار غلاف غزة

حكومة نتنياهو
حكومة نتنياهو

هجوم واستقالات من جيش وحكومة "نتنياهو" تتوالي علية بعد ما قام به من مجاز على الشعب الفلسطيني من قتل الأطفال والنساء رافضين لما يفعله قائلينا أن ماي فعله يهدد أمن دولة إسرائيل.

حيث وافقت الحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد، على إلغاء وزارة الإعلام، بعد ما استقالة الوزيرة "غاليت ديستل " الأسبوع الفائت.

وقام رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" بتحويل أموال الوزارة فى إعادة إعمار مستوطنات غلاف غزة.

وأكد موقع "واينت" إنه تمت الموافقة على تحويل موازنة الوزارة البالغة 23.8 مليون شيكل لإعادة تأهيل المستوطنات حول غزة.

وكانت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية، أفادت باستقالة وزيرة الإعلام فى حكومة نتنياهو" غاليت ديستل أتباريان"، من منصبها، في اليوم السادس من عملية "طوفان الأقصي" التي أطلقتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس يوم السبت 7 أكتوبر 2023.

وتعد استقالة ديستال، وهي من حزب الليكود، الأولى في حكومة نتنياهو منذ بدء الحرب مع قطاع غزة.

وكان الكنيست صادق بوقت سابق على "حكومة الطوارئ" التي انضم إليها حزب "معسكر الدولة" بقيادة وزير الأمن وقائد أركان الجيش السابق بيني غانتس، ورئيس الأركان السابق غادي آيزنكوت والوزيرالسابق جدعون ساعر.