المشهد اليمني
الجمعة 14 يونيو 2024 12:47 صـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فاجعة تهز تعز ...خمسة قتلى وأكثر من 10 جرحى في تفجير قنبلة بحافلة جنوبي تعز السعودية تقلب الطاولة على الحوثيين..كاتب صحفي يكشف دعم السعودية للشرعية وتستعد للاتفاق الأمني مع أمريكا: هل اقتربت المواجهة الكبرى؟ طارق صالح يكشف سبب ”رفع الحصار الظالم عن مدينة تعز” وفتح طريق الحوبان فضيحة دولية: آثار يمنية تباع في مزاد علني بلندن دون رقيب أو حسيب! المعارض السعودي في مأزق: كاتب صحفي يحذر علي هاشم من البقاء في اليمن تطورات خطيرة.. الحوثيون يدخلون بقوة دعما لـ”حزب الله” بعد اغتيال قيادات جنوب لبنان والجيش الأمريكي يتوعد الحجاج يتوجهون إلى منى استعدادًا ليوم عرفة ووزير الأوقاف يدعو لتظافر الجهود عاجل: إعلان أمريكي بسقوط ”مصابين” في قصف حوثي على سفينة في خليج عدن والطيران يتدخل لإنقاذهم صورة مسربة تكشف اعتقال المصور والإعلامي صالح العبيدي على يد مسلحين يرتدون بزات عسكرية عاجل: الحوثيون يعلنون عن 3 عمليات عسكرية جديدة في البحر الأحمر وبحر العرب فتاة مغربية خارقة الجمال تبحث عن زوج يمني والمهر ريال واحد فقط ”فوضى مالية في صنعاء:قيادات الحوثيين تفرغ البدرومات من الأموال وتكتنز العقارات والدولار!”

‏لا خطوط حمراء تجاه اليمنيين!

يحيى الثلايا
يحيى الثلايا

سترد جماعة الحوثي بالفعل، هناك معلومات عن تعبئة واسعة واستعدادات عسكرية تقوم بها خلال الايام الاخيرة.
لن يتم تفويت هذه الفرصة.
لكن الرد لن يكون في غزة بالطبع، فالحدود مغلقة وهذا تبرير متكرر وسهل في كل مرة.
سينفذون معركة أو معارك عدة تجاه اليمنيين كعادتهم، فأمريكا واسرائيل تتمثل في مارب والخوخة والصبيحة ولودر والضالع.
وقد يفتحون جبهة مع السعودية بذريعة أنها خائنة وعميلة تقفل حدودها وتمنعهم من الوصول إلى تل أبيب، فيما اغلاق الحدود التي يمتلكها أسيادهم في دمشق والضاحية لا يعني الخيانة والعمالة.
قبل أكثر من عامين قال محمد البخيتي عضو المكتب السياسي للجماعة بصريح العبارة : استعادة بيت المقدس يبدأ بإسقاط مارب، بل قال بالنص(كيف نستعيد كرامتنا وشرفنا وعزتنا إلا باسقاط هذه القرية وهي مأرب، حتى نكمل مهمتنا لتحرير القدس).
بعد أسبوعين فقط من مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس استنفرت الحركة الحوثية كل ثقلها وقوتها العسكرية ومواردها وخبراء الحرس الثوري من كل الجبهات لخوض معركة لاسقاط نهم، انتقاما للحاج قاسم حسب قولهم.
لا يجب الاستهانة بهذه الجماعة فسلوكها مع الشعب اليمني قبيح، واستغلالها لدماء أبرياء فلسطين وعدالة قضيتهم ليس مستغربا منها فهي التي لا تتورع عن شيء ولن يمنعها عن القبح مانع.
واذا كانت ثمة خطوط حمراء أو صفراء يحسبون حسابها في التعامل مع العالم فإنهم تجاه الشعب اليمني يرون كل الخطوط خضراء وبيضاء وكل المحرمات والموانع مستباحة ومشروعة لهم وحدهم، ولن يردهم الا العجز.
فانتبهوا.