المشهد اليمني
الجمعة 19 يوليو 2024 02:15 صـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الأرجنتين تُحافظ على صدارة تصنيف الفيفا بعد تتويجها بكوبا أميركا، بينما تُحقق إسبانيا قفزة كبيرة! ”مطاردة مثيرة في شبوة: القبائل اليمنية تسقط قاتلًا إفريقيًا قبل هروبه لمناطق الحوثي” ”صفقة غامضة في زمن الأزمات!”...عمارة ضخمة في عدن معروضة للبيع بملايين الدولارات تثير جدلا واسعا تلاعب أم أزمة حقيقية؟ بنك في عدن يرفض تسليم الودائع للمواطنين! عقب طرده من قبل قوات الانتقالي.. عودة قائد بارز الى ابين حوثيون يزرعون الموت في اليمن.. لغم يقتل رجلاً ويحول جسده إلى أشلاء في تركيا.. ”طبخة” لإجراء تعديلات بمجلس القيادة الرئاسي بحضور قيادات بارزة ”محسوبة على الشرعية” وطرح بديل يثير الغضب ضربة قوية لتجارة الحوثيين: ضبط صيد حوثي كبير في حضرموت! الموت يتربص اليمنيين من السماء: صواعق رعدية تُخطف أرواح 3 أشخاص خلال 3 أيام اخرهم في صنعاء! صرخات امراة مختطفة تتحوّل إلى موت تحت التعذيب.. الحوثيون يواصلون إرهاب الشعب اليمني!” إنقاذ بطولي من الموت المحتم! خفر السواحل ينتشلون شخصين من براثن الغرق في موسم نجم البلدة. عبدالملك الحوثي يترجى ويتوسل السعودية لإنقاذه

عضو المجلس الرئاسي ‘‘طارق صالح’’: تدخل هذه الدولة العربية أنقذ اليمنيين كما فعلت السعودية والإمارات

أشاد العميد طارق صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي، بالدور المصري في اليمن، أبان ثورة السادس والعشرين من سبتمبر.

وقال طارق، في تغريدة على تويتر: إن ‘‘ثورة 26 سبتمبر حطمت جدران العزلة التي فرضها الائمة على اليمن ،وانتصرت لدوره القومي والانساني ,فهب الاشقاء والاصدقاء لدعم ثورة الشعب اليمني وجمهوريته وامتزج الدم المصري بالدم اليمني في المعركة’’.

وأضاف أن امتزاج الدم المصري باليمني، في ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ‘‘كما يمتزج اليوم الدم اليمني بالدم السعودي والاماراتي بمعركة الدفاع عن عروبة اليمن’’.

وأشار عضو مجلس القيادة إلى أن ‘‘سبتمبر، هي الحرية والمساواة والعدالة. حررت اليمنيين من سلطة النسب، والزمت الدولة بخدمة الشعب، مجانية التعليم وحرية العبادة والتعبير، ووظيفة ومرتب للمؤهل ومساعدة واعاشة للفقير وميدان سياسي للتنافس وسوق حرة. اخوة في الوطن وسلام للاقليم وتعايش مع العالم وانتماء للعصر. هذه قيمنا’’.

وتابع: ‘‘في ذكراها 60، أكد الشعب اليمني أن ثورة 26 سبتمبر هي ضميره الثائر في سبيل العدل والحرية والسلام. ورغم الانقلاب والحروب والشتات، ورغم المخاطر والمخاوف لقد احتفى اليمنيون بيومها، عيد ميلاد لكل شخص منهم.. ضد الظلم والكهنوت والامامة والولاية’’.