المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 05:48 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الوفد الحوثي يصل طهران لتشييع ووداع جثمان الرئيس الإيراني.. شاهد كيف تم استقبالهم؟ الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بوحدة اليمن وجامعة الدول العربية تبعث تهنئة للرئيس العليمي الخارجية الأمريكية تهنئ حكومة وشعب اليمن بناسبة عيد الوحدة اليمنية عاجل: سلسلة ضربات أمريكية ودوي انفجارات عنيفة تهز مدينة يمنية وإعلان حوثي بشأنها طارق صالح يحتفل بعيد الوحدة اليمنية بفتح طريق كسر الحصار عن تعز ويزف بشرى سارة لصنعاء موقف إماراتي صريح بشأن الوحدة اليمنية في ذكراها الـ34 عرض عسكري مهيب.. مارب تحتفي بذكرى الوحدة بحضور عدد من قادة الجيش حكم بسجن مواطن يمني 10 سنوات بتهمة الاعتداء على موظف حكومي خلافات حادة بين فرعي ‘‘طيران اليمنية’’ في صنعاء وعدن تهدد بتعطيل موسم الحج موقف شجاع.. رئيس هيئة الأركان ‘‘بن عزيز’’ يتعهد بردع مشاريع الفوضى والتقسيم ويوجه رسالة باسم الجيش لمجلس القيادة إعلان هام من السفارة اليمنية في قطر قيادي حوثي يعيّن سائقه الشخصي في منصب حكومي رفيع

عاد من الإعدام إلى الحياة ومن السجن إلى الرئاسة.. أدهى دهاة اليمن الذي تقلد حكم البلاد في المرحلة المعقدة

عاد من الإعدام الى الحياة ومن السجن الى الرئاسة ، عندما استلم الحكم في 5 نوفمبر 1967م قال الأمير الحسن ابن الإمام يحيى حميد الدين. (الآن يأس بيت حميد الدين من العودة الى اليمن ، لقد اعتلى كرسي الحكم في صنعاء ادهى دُهاة اليمن وهو القاضي عبد الرحمن الإرياني ) … قاد اليمن في ظروف معقدة وصعبة للغاية بما فيها فترة ( حصار السبعين ) للعاصمة صنعاء . تعامل بندية مع الجيران وغيرهم وخاطب العالم بكل الوسائل والطرق بما يتعرض له اليمن !! وفي عهده اعترفت السعودية بحكومة الجمهورية العربية اليمنية كما اعترفت فرنسا والعديد من دول العالم ، عندما زار مصر بعد انتصار الجمهورية وكسر حصار السبعين عن العاصمة قال له السادات مازحاً بحضور عبد الناصر : ( بص يا قاضي انا كنت اقول لجمال اثناء حصار صنعاء ماتخافش يا جمال عمامة القاضي الارياني مش ممكن تفرط بصنعاء ) …. وكان سر قوته الى جانب الصفات الشخصية التي يتمتع بها هو (زهده في الحكم ) فعندما كان يتم الضغط عليه من قبل شخصيات حكومية او عسكرية او قبلية او الكل مجتمعة من اجل شيء معين يرى فيه انه ليس بمصلحة اليمن يرفض بشدة واذا اصروا على ذلك يقول لهم : لا يمكن ان يحدث هذا بعهدي واذا اردتم اتفقوا على واحد منكم لتولي الحكم وسوف اقدم استقالتي فوراً . حدث هذا اكثر من مرة . رحمك الله ايها الرئيس الزعيم الحكيم الوطني الغيور القاضي عبد الرحمن بن يحيى الإرياني وسلام الله عليك من كل ابناء اليمن يصلك الى حيث مرقدك في مقبرة الشهداء بالعاصمة صنعاء والذي ترقد فيه من يوم 15 مارس 1998م حتى يبعث الله من في القبور .