المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 04:48 صـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
من هم؟ وفد إسرائيل المثير للجدل يستعد لأولمبياد باريس! شاهد..انفجارات ضخمة تهز جنوب صنعاء ومصادر تكشف ماحدث رحلة العودة: 40 صيادًا يمنيين يواجهون كابوس الاختطاف في إريتريا. رحلة الموت: مهندس يمني يلفظ أنفاسه الأخيرة على بوابة الحلم الأوروبي! نادي المعلمين اليمنيين ينتقد مليشيات الحوثي بسبب قطع المرتبات ”انتهاكاتٌ لا تتوقف”: الحوثيون يُمعنون في ممارساتهم القمعية باقتحام مركزٍ طبيٍّ في إب ”الملثمون يضربون من جديد: مقتل قيادي عسكري كبير بقوات الانتقالي في أبين” إنجاز يمني جديد! ”يسلم السعيدي” يُثبت تفوقه في الرياضيات الذهنية ويُحرز المركز الثاني في بطولة العرب. لحظات حاسمة: تنفيذ حكمي قصاص في تعز والعفو عن ثالث في مفاجأة مدوية! موقف مغاير ل ”يحيى صالح” من الهجوم الإسرائيلي على الحديدة ”الصحفي الجريء في مأزق: استدعاء عاجل للحنشي بعد شكوى قضائية” لماذا أعلن عبدالملك الحوثي سعادته بالقصف الهمجي الصهيوني على ميناء الحديدة؟

مليشيا الحوثي تلجأ للورقة الأخيرة للرد على قرارات البنك المركزي في عدن

لجأت مليشيا الحوثي الإرهابية، لاستخدام الورقة الأخيرة، للرد على قرارات البنك المركزي اليمني في عدن، بعد عجزها عن مواجهة تلك القرارات.

وكان زعيم المليشيات الحوثية، عبدالملك الحوثي، قد هدد باستهداف موانئ ومطارات ومنشآت نفطية وبنوك سعودية، ما يؤكد على رغبة الجماعة الموالية لإيران في التصعيد والتنصل من السلام، واعتبار المفاوضات مجرد كسب للوقت للمزيد من التسلح.

وقال رئيس مركز صنعاء للدراسات ماجد المذحجي إن "التصريحات الحوثية مرتبطة بوصول الضغوطات التي مارسها البنك المركزي الحكومي في عدن إلى حدها الأقصى في ظل عجز حوثي".

وأضاف المذحجي في تصريحات لموقع "سكاي نيوز عربية"،: "انعدمت الخيارات عند الحوثيين بمعالجة ما خلفته قرارات البنك المركزي في عدن، وهو ما دفع زعيم الجماعة إلى استخدام الورقة الأخيرة المتمثل بإطلاق تهديدات ضد السعودية".

سياسيون يمنيون استغربوا التصريحات الحوثية، التي عادة ما تعبر عن التوجهات الإيرانية في ظل الحديث عن تطور العلاقة بين طهران والرياض، متسائلين عن دور إيران في تلك التهديدات.

ويقول المذحجي: "السؤال المركزي: هل لدى عبد الملك الحوثي وجماعته القدرة على تخطي الخطوط الحمراء التي رسمتها تفاهمات طهران والرياض التي جرت في الصين؟".

وبحسب الموقع الإماراتي، فإن التصريحات الحوثية تضع سلطنة عمان في موقف حرج، فهي التي رعت التفاهمات الأخيرة لإتمام التسوية السياسية خاصة أن زيارة السفير السعودي إلى صنعاء وعقد سلسلة لقاءات مع قادة حوثيين كانت بحضور وفد عماني.