المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 09:19 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انهيار منزل أثري في مدينة المخا بسبب الإهمال من قبل الجهات المعنية ليس الضغط الدولي .. مسؤول في التحالف العربي يكشف السبب الأهم والأخطر الذي منع تحرير ميناء الحديدة من الحوثيين! ”إرهابيون يعيشون على الدم والدمار”...عضو مشاورات الرياض يفتح النار على الحوثيين غضب يمني عارم بعد إشادة البرغوثي بالحوثيين كممثلين شرعيين! موت مروع بصاعقة رعدية: طفل يلقى حتفه وشقيقه يصارع الموت في الضالع! خبير اقتصادي يكشف سر ”القفز للمجهول” بخصوص سعر الصرف للعملة الوطنية هل هو إعلان حرب؟.. عاجل: الحرس الثوري الإيراني يسيطر على ناقلة نفط ”إماراتية” ويصعد على متنها ويختطف الطاقم مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني

مقرب من الحوثيين يكشف 3 أسباب وراء فشل مفاوضات الأسرى في مسقط

الجاوي
الجاوي

أعلن السياسي الجنوبي المقرب من الحوثيين، آزال الجاوي، عن فشل جولة المفاوضات التي عقدت في العاصمة العمانية مسقط بين أطراف الصراع اليمني.

وأرجع الجاوي الفشل إلى جملة من الأسباب، من بينها:

  • وهم القوة: اعتقدت جماعة أنصار الله، حسب الجاوي، أنها تمتلك "قوة عسكرية قادرة على الحسم"، وأن بإمكانها فرض شروطها من خلال المفاوضات.
  • مماطلة الشرعية: من جهة أخرى، رأى الجاوي أن "الشرعية اليمنية ذهبت إلى المفاوضات بمنطق المماطلة"، معتقدةً أن الحوثيين سيتراجعون تلقائيًا مع إدراجهم على قائمة الإرهاب، وأن "مشاكلهم مع العالم ستُجبرهم على التنازل بعد الانتخابات الأمريكية".
  • مناورات متعددة: اتهم الجاوي التحالف بالسعي "للاهتمام" من خلال مفاوضات مسقط، وتحويل نفسه إلى "وسيط فعلي" بدلاً من طرف في الصراع.
  • ورأى أن التحالف هدف من وراء ذلك إلى "إخراج نفسها من معادلة الصراع" وتحويله إلى صراع داخلي يمني، "بمنطق (ناب كلب في راس كلب)".

تداعيات الفشل:

يُرجح أن يُلقي فشل مفاوضات مسقط بتداعياتٍ خطيرة على مسار الصراع في اليمن، من بينها:

  • تصاعد حدة الصراع: قد يؤدي الفشل إلى عودة التصعيد العسكري على مختلف جبهات القتال، مما قد يُفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.
  • تعقيد مسار الحل السياسي: ستصبح إمكانية التوصل إلى حل سياسي سلمي أصعب مع تزايد الرفض الشعبي للحرب واستمرار الانقسام بين الأطراف اليمنية.
  • انزلاق إقليمي: قد تُجرّ الدول الإقليمية الداعمة للطرفين إلى صراعٍ مباشر، ممّا قد يُشعل فتيل حربٍ إقليمية واسعة النطاق.

دعواتٌ دولية:

دعت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي كافة الأطراف اليمنية إلى العودة إلى طاولة المفاوضات والعمل الجاد من أجل التوصل إلى حلٍ سياسي يُنهي معاناة الشعب اليمني.