المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 07:40 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”احتشاد نسائي هائل أمام مول في العاصمة صنعاء والسبب صادم” بعد إظهار ”صميل الدولة”.. الطبل محمد علي الحوثي يصدر أوامر للبنك المركزي بصنعاء بشأن البنوك الستة ضربة معلم قوية من الشرعية في عدن بعد ”حماقة” حوثية بصنعاء.. هذا ما حدث أمس في قصر معاشيق ”سيادة الأسبان: رودري ولامين يقودان إسبانيا للتتويج بالبطولة الأوروبية ”يورو 2024”” ”تحت قسوة السجون الحوثية: يهودي يمني يناشد للإفراج عن زميله المعتقل” الحوثيون يحجبون التقارير: هل يخشون كشف الفساد المستشري؟ إنجاز يمني عالمي:شعلة الأولمبياد تضيء بأيدي يمنية في قلب باريس! في اليوم 282 لحرب الإبادة على غزة.. 38,584 شهيدا و88,881 جريحا ومجازر مستمرة بحق النازحين والمصلين ترامب ليس الأول.. بالأسماء : تعرف على قائمة اغتيالات رؤساء أمريكا بين قتيل وناجي ”في لقاء مميز بالقاهرة: هيئة الرقابة والتفتيش اليمنية تعزز التزامها بخدمة أبناء الجالية” ”مقرب من الحوثيين: الحرب انتهت والمعارك الكلامية هي الباقية!” كبير مستشاري ”ترامب” يفجر مفاجأة ويكشف كيف نجا الأخير من الموت في جزء من الثانية

غش واسع ينسف امتحانات الثانوية العامة في عدن!

الغش في اليمن
الغش في اليمن

شهدت امتحانات الثانوية العامة في عدن،الأحد، انطلاق اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2023/2024، وسط ظاهرة مقلقة تمثلت في انتشار حالات غش واسعة في العديد من المدارس الحكومية.

وبحسب مراقبين، فقد لوحظت عمليات الغش بشكلٍ علني وصريح داخل قاعات الاختبارات، دون أي رادع يذكر من قبل المشرفين أو المراقبين. وتناقل الطلاب الإجابات فيما بينهم بشكلٍ فاضح، مستغلين غياب الرقابة الفعالة.

وتشير بعض المصادر إلى أن عمليات الغش تم تنسيقها مسبقاً بين بعض الطلاب، حيث تمّ تسريب أوراق الأسئلة بعد توزيعها مباشرةً مقابل مبالغ مالية.

وتأتي هذه الظاهرة لتُلقي بظلالها على مصداقية ونزاهة الامتحانات، وتُثير قلق أولياء الأمور والمجتمع اليمني بشكل عام.

ويطالب العديد من المهتمين بقطاع التعليم بضرورة اتخاذ إجراءات رادعة لمكافحة ظاهرة الغش، وتشديد الرقابة على قاعات الاختبارات، وضمان سير الامتحانات بشفافية ونزاهة.

وتُعدّ ظاهرة الغش في الامتحانات مشكلة قديمة تُواجهها اليمن منذ سنوات، وتُعزى أسبابها إلى عوامل متعددة، منها ضعف مستوى التعليم، وقلة الوعي بأهمية النزاهة الأكاديمية، وانتشار ثقافة "الغاية تبرر الوسيلة".

ويُحذر مختصون من مخاطر الغش على مستقبل الطلاب وعلى المجتمع ككل، حيثُ يُساهم في تخريج أجيال غير مؤهلة وغير قادرة على تحمل المسؤولية، كما يُعيق تقدّم وتطور اليمن في مختلف المجالات.

وتدعو الحاجة إلى ضرورة وضع خطط واستراتيجيات شاملة لمكافحة ظاهرة الغش، تبدأ من تعزيز القيم الأخلاقية لدى الطلاب، وتوفير بيئة تعليمية مناسبة، وتشديد العقوبات على مرتكبي الغش.

وتُعدّ مسؤولية مكافحة الغش مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع، من وزارة التربية والتعليم، والمعلمين، وأولياء الأمور، والمجتمع ككل.

وختاماً، لا بد من التأكيد على أهمية العمل الجاد والمثابرة لتحقيق النجاح، وأنّ الغش سرابٌ لن يُؤدي إلا إلى الفشل والإحباط.