المشهد اليمني
الثلاثاء 23 يوليو 2024 03:56 مـ 17 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

كارثة ليلية في الحديدة...”حريق هائل يلتهم 20 منزلاً في مديرية بيت الفقيه

حريق
حريق

اندلع حريق هائل، الأحد، أدى إلى التهام 20 منزلاً لمواطنين في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة، غرب اليمن. ووفقًا لمصادر محلية، بدأ الحريق في أحد المنازل المصنوعة من "سعف النخيل" بسبب ماس كهربائي، قبل أن ينتشر بسرعة إلى المنازل المجاورة في قرية السوق بالجاح الأعلى.

وذكرت المصادر أن الحريق، الذي اندلع بفعل الماس الكهربائي، توسع ليشمل عددًا من المنازل المجاورة، مما أسفر عن تدمير 20 منزلاً بالكامل.

وأوضحت المصادر أن هذا الحريق الكبير لم يسفر عن أي إصابات أو وفيات بين السكان، مما يشير إلى استجابة سريعة من الأهالي في إجلاء السكان وإنقاذهم من الكارثة.

وتأتي هذه الحادثة في وقت يعاني فيه اليمن من تدهور في البنية التحتية وانخفاض مستويات الأمان والسلامة، خاصة في المناطق الريفية التي تستخدم مواد بناء تقليدية كـ"سعف النخيل" في بناء المنازل، مما يجعلها أكثر عرضة للحوادث المماثلة.

وأعربت الجهات المحلية عن قلقها البالغ إزاء تكرار مثل هذه الحوادث، داعية إلى ضرورة تعزيز إجراءات السلامة وتوعية المواطنين بكيفية التعامل مع الأجهزة الكهربائية والمخاطر المرتبطة بها.

كما ناشدت الجهات المختصة توفير الدعم اللازم للمتضررين من الحريق، بما في ذلك تقديم مساعدات إنسانية عاجلة وإعادة بناء المنازل المدمرة.

وتأتي هذه الحادثة لتسلط الضوء على التحديات الكبيرة التي يواجهها السكان في المناطق الريفية باليمن، حيث تعتبر الحوادث الناتجة عن العوامل الطبيعية أو البشرية جزءًا من حياتهم اليومية، مما يستدعي اهتمامًا أكبر من السلطات والمنظمات الإنسانية لتحسين ظروف العيش وضمان سلامة المواطنين.