المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 07:05 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

ثلاث محافظات يمنية على موعد مع الظلام الدامس.. وتهديد بقطع الكهرباء عنها

هددت عدد من شركات الطاقة المشتراة إيقاف خدماتها في ثلاث محافظات يمنية، في 20 مايو/ أيار الجاري، حال عدم تسديد الحكومة مديونيتها المتعثرة عليها منذ العام 2021.

ولوحت الشركات باعتزامها إيقاف خدماتها في عدن وحضرموت (الساحل) وأبين، بالتزامن خروج كلي للخدمة في معظم أحياء مدينة عدن، نتيجة نقص حاد في الوقود، واعطال ضربت مولدات الطاقة في الأحياء.

ووجهت شركات (سابسون أنرجي، العليان للطاقة، الأهرام للطاقة ومجموعة السعدي) رسالة إلى وزير الكهرباء والطاقة بالحكومة اليمنية مانع يسلم بن يمين، يوم الأربعاء 8 مايو/ أيار 2024، طالبت بسرعة "سداد المستحقات المالية خلال الفترة أبريل 2021م وحتى مارس 2022م لجميع الشركات والتي ما زالت تحت المعاملة في وزارة المالية منذ أغسطس 2023م وذلك بموعد أقصاه 21 مايو 2024، وللفترة يناير 2021م وحتى مارس 2023م لشركة الأهرام طاقة وشركة سابسون طاقة.

كما طالبت شركات الطاقة من الحكومة، توقيع العقود المنتهية خلال مدة أسبوعين من تاريخ هذه المذكرة، والتشريع في استخراج المستخلصات المالية للفترة من أبريل 2023م وحتى مارس 2024م والرفع بذلك إلى وزارة المالية لغرض جدولة مواعيد السداد.

وأرجعت شركات الطاقة أرجعت أسباب المطالبة لحاجتها مجابهة النفقات التشغيلية وتوفير المواد الاستهلاكية اللازمة لضمان استقرار المحطات، على حد قولها.

وتوعدت بإيقاف عمل المحطات كلياً الساعة 12:00 ظهراً بتاريخ 20 مايو/ أيار الجاري، حال عدم تسديد الحكومة مديونيتها، محملة المؤسسة العامة للكهرباء المسؤولية القانونية والمالية الكاملة لسلامة موظفي ومستحقات ومعدات الشركات مع الاحتفاظ بحقها القانوني.

وتشهد محافظة عدن وضواحيها أزمة طاقة خانقة منذ أسابيع، وهي الأزمة التي تأتي امتدادا لتفاقم الخدمة منذ نحو خمس سنوات وسط سلسلة وعود حكومية بمعالجتها ولكن دون واقع ملموس.