المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 10:53 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
خطاب ناري للسفير احمد علي عبدالله صالح بمناسبة الوحدة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيان ”فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية” ”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز خطاب قوي للرئيس العليمي عشية عيد الوحدة اليمنية.. ماذا قال عن القضية الجنوبية؟ قيادي حوثي سابق ينصح البرلماني ”حاشد”: غادر إلى مأرب أو عدن قبل أن يقتلوك بصنعاء شاهد اللحظات الأخيرة: مسلح قبلي يغتال مهندس سيارات بدم بارد في شبوة!

”مساومة جريئة تُفاجئ الحوثيين: نجل قاضٍ يُقدّم عرضًا مثيرًا للجدل للإفراج عن والده”

القاضي قطران
القاضي قطران

قدم محمد عبدالوهاب قطران، نجل القاضي عبد الوهاب قطران، عرضًا مثيرًا للجدل لسلطة مليشيات الحوثي مقابل الإفراج عن والده المعتقل منذ ما يقارب أربعة أشهر في سجن جهاز الأمن والمخابرات.

وكتب محمد في تغريدة على منصة "إكس ": إذا كانت منشوراتي وكتاباتي هي المتسببة في بقاء والدي محبوسا، أو هي المتسببة بعرقلة خروج والدي من المعتقل فاني اعرض عليكم هذه المساومة مقابل خروجه".

وأضاف: "أفرجوا عنه وسأدخل محله وأكون بديلا عنه في السجن".

تأتي هذه المساومة بعد أن اعتقل جهاز الأمن والمخابرات التابع لسلطة الحوثيين القاضي عبد الوهاب قطران في ديسمبر 2023، ولم تُصدر أيّة جهة رسمية حتى الآن أيّة معلومات حول أسباب اعتقاله أو التهم الموجهة إليه.

وقد أثارت قضية اعتقال القاضي قطران جدلًا واسعًا في اليمن، حيث عبر العديد من الحقوقيين والناشطين عن قلقهم من مصير القاضي وحقوقه.

وتعتبر مساومة محمد عبدالوهاب قطران خطوةً غير مسبوقة في اليمن، وتُظهر مدى استعداد نجل القاضي للتضحية بحريته من أجل إطلاق سراح والده.

يبقى السؤال مطروحًا حول ما إذا كانت سلطة الحوثيين ستقبل عرض محمد قطران، أم ستظل تُصرّ على استمرار اعتقال القاضي عبد الوهاب قطران.