المشهد اليمني
الثلاثاء 16 يوليو 2024 02:53 صـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”رئيس الوزراء ”يؤكد جدية الحكومة في إنهاء أي ممارسات خاطئة تعيق الاستثمار

شدد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك على جدية وعزم الحكومة في إنهاء أي ممارسات خاطئة تمثل عقبة في طريق تشجيع الاستثمارات وعمل القطاع الخاص، مؤكداً على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص كشريك أساسي في عملية الإصلاحات وتصحيح مسارات الدولة الاقتصادية.

جاء ذلك خلال أمسية عقدها بن مبارك في مدينة المكلا مع قيادة الغرفة التجارية والصناعية بمحافظة حضرموت وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين.

وشدد رئيس الوزراء على أن تحركات الحكومة لجذب شراكات دولية تتطلب وجود قطاع خاص وطني قادر ولديه الجاهزية للدخول في هذه الشراكة، لافتاً إلى أن منهجية عمل الحكومة في المرحلة الراهنة تقوم على إيجاد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص وفتح قنوات حوار استراتيجي لوضع حلول لأية صعوبات أو عقبات تعترض بيئة الاستثمار والقطاع الصناعي والتجاري.

وتطرق بن مبارك إلى دور رأس المال الحضرمي في التجارة والاستثمار عبر التاريخ وفي مختلف القارات، والدور المحوري الذي يمكن أن يلعبوه في تنمية وطنهم، واستعداد الحكومة وبالتنسيق مع السلطات المحلية لتقديم كل التسهيلات اللازمة لاستثماراتهم.

واستعرض بن مبارك المجالات الواعدة والمجدية لبناء شراكات مع القطاع الخاص، وفي مقدمتها قطاع الطاقة.

وتعهد رئيس الوزراء بالعمل على تذليل العوائق التي تواجه القطاع الخاص وإشراكه ليكون جزءًا من أي إجراءات تتخذها الحكومة في الجوانب المتصلة بعمله وانشطته، بما يساعد في إيجاد شراكة تكاملية لتحقيق التنمية والنهوض الاقتصادي.

وأشار بن مبارك إلى التحضيرات التي تجريها وزارة الصناعة والتجارة لعقد مؤتمر للاستثمار، والأهداف المتوخاة منه في وضع أسس جديدة للشراكة تساعد على توسيع الاستثمارات واستغلال الموارد الطبيعية الكبيرة لتأسيس صناعات وطنية مستدامة ومتطورة.

وتناولت الأمسية، بحضور محافظ حضرموت مبخوت بن ماضي، آليات الشراكة المستقبلية والعلاقة التكاملية بين الحكومة والقطاع الخاص، والدور الذي ينبغي أن يضطلع به القطاع الخاص في المرحلة الراهنة، بما في ذلك إمكانية إقامة شراكات في المجالات الاستراتيجية مثل قطاع الكهرباء والموانئ والبنية التحتية، وأهم العقبات والتحديات القائمة ومقترحات حلها.

وأكد بن مبارك أنه سيتم دراسة كل القضايا والمشكلات التي طرحت، ووجه بحلول عاجلة لعدد منها.

وطرح المشاركون من الغرفة التجارية ورجال الأعمال والمستثمرين عددًا من الصعوبات والمقترحات لتعزيز الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة، مثمنين اهتمام رئيس الوزراء بحل المشكلات التي تواجه القطاع الخاص ورؤيته العملية الحريصة على إيجاد شراكة حقيقية، من شأنها خلق الحافز والدافع لعمل مزيد من المشاريع الاستثمارية.

حضر الأمسية وزراء المالية سالم بن بريك والأوقاف والإرشاد محمد شبيبة والتربية والتعليم طارق العكبري، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس باحارثة، ونائب وزير الصناعة والتجارة سالم سلمان.