المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 10:59 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
خطاب ناري للسفير احمد علي عبدالله صالح بمناسبة الوحدة اليمنية المجلس الانتقالي الجنوبي يصدر بيان ”فك الارتباط عن الجمهورية العربية اليمنية” ”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز خطاب قوي للرئيس العليمي عشية عيد الوحدة اليمنية.. ماذا قال عن القضية الجنوبية؟ قيادي حوثي سابق ينصح البرلماني ”حاشد”: غادر إلى مأرب أو عدن قبل أن يقتلوك بصنعاء شاهد اللحظات الأخيرة: مسلح قبلي يغتال مهندس سيارات بدم بارد في شبوة!

طارق صالح يرفض مواجهة الحوثيين ويضع شرطًا لدعم قوات دولية لاستعادة ميناء الحديدة

رفض العميد طارق صالح عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني وقائد قوات المقاومة الوطنية، الدخول في مواجهة بحرية مع مليشيا الحوثي الإرهابية، مبديًا استعداده لدعم أي قوة لاستعادة ميناء الحديدة.

ونقلت وكالة "شيبا إنتلجنس" عن مصادر عسكرية قولها إن طارق صالح الذي يقود قوات المقاومة الوطنية المتمركزة في المخا على البحر الأحمر، أبدى عدم استعداده للدخول في مواجهات بحرية مع الحوثيين.

وبدلاً من ذلك، قال طارق صالح إنه "مستعد" لدعم أي قوة دولية لبدء حرب برية لاستعادة ميناء الحديدة من الحوثيين.

ونقل أحد المصادر عن طارق صالح قوله، إن “المواجهة مع الحوثيين في البحر تتطلب تكنولوجيا وأسلحة عالية الجودة، وقوة مدربة تدريباً عالياً. وهذا يتطلب وقتاً ومبالغ ضخمة من المال، وهو أمر غير متوفر الآن”، بحسب الوكالة.

وأكدت المصادر أن دول الخليج، بما فيها السعودية وقطر والإمارات، رفضت إبرام أي صفقة مع الولايات المتحدة وبريطانيا للمشاركة في الحرب ضد الحوثيين.

منذ نوفمبر من العام الماضي، شنت مليشيا الحوثي عدة هجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ على السفن التجارية والسفن الحربية في البحر الأحمر وخليج عدن، بحجة دعم فلسطين، مما دفع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى ضرب مواقع الحوثيين في اليمن.