المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 03:11 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أول تعليق حوثي على اتهام الجماعة بتدمير كابلات الاتصالات البحرية

الكابلات البحرية
الكابلات البحرية

علقت جماعة الحوثي التابعة لإيران، على الاتهامات الموجهة إليها بشأن تدمير عددا من كابلات الاتصالات بالبحر الأحمر السبت الماضي.

وكانت شركة سيكوم للاتصالات العالمية، قالت أمس، إن جزءًا من نظام الكابلات الذي يمر عبر البحر الأحمر توقف عن العمل بشكل صحيح، مما أثر على تدفق المعلومات بين أفريقيا وأوروبا.

وبهذا الشأن، نفت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة الانقلاب الحوثية مسؤوليتها عما تعرضت له عدد من الكابلات البحرية الدولية في البحر الأحمر، وزعمت أنها حريصة على تجنيب جميع كابلات الاتصالات وخدماتها أي مخاطر.

وقالت إنها حريصة على" تقديم التسهيلات اللازمة لإصلاحها وصيانتها شريطة الحصول على التصاريح اللازمة من هيئة الشؤون البحرية بصنعاء".

وقالت في بيان اطلع عليه المشهد اليمني، اليوم الثلاثاء، إنها لن تمنع "السفن التابعة للشركات الدولية المرخص لها بتنفيذ الأعمال البحرية للكابلات في المياه اليمنية".

وأضافت "نؤكد على دورنا المحوري في استمرارية وبناء وتطوير منظومة شبكة الاتصالات والإنترنت الدولية والاقليمية التي توفرها الكابلات البحرية الممتدة ضمن المياه الإقليمية اليمنية، واستمرار جهودها لتسهيل مرور وتنفيذ مشاريع الكابلات البحرية عبر المياه الإقليمية اليمنية شاملة المشاريع التي ساهمت فيها الجمهورية اليمنية عبر الشركة اليمنية للاتصالات الدولية – تيليمن". وفق البيان.

ويُعتقد، بحسب مصادر أن جماعة الحوثي التابعة لإيران، قد دمرت ما لا يقل عن 4 كابلات اتصالات تحت البحر في جنوب البحر الأحمر تابعة لأنظمة AAE-1 وSeacom وEIG وTGN التي تمتد بين المملكة العربية السعودية وجيبوتي.

ويُعتقد أن هذا الضرر قد نتج عن الهجوم الأخير ومن المتوقع أن يتسبب في انقطاع خطير في الاتصالات بين مناطق أوروبا وآسيا.