الإثنين 15 أبريل 2024 06:40 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

سفير يمني بعد إعلان العرادة: لن تفتح مليشيات الحوثي الطريق مهما حصل وهذا السبب

علق سفير يمني، على إعلان عضو مجلس القيادة الرئاسي، محافظ محافظة مارب الشيخ سلطان بن علي العرادة، فتح طريق مأرب - فرضة نهم - صنعاء، من جانب واحد، تخفيفا لمعاناة الشعب اليمني بعد رفض المليشيات الحوثية فتحها خلال السنوات الماضية.

ووصف السفير عبدالوهاب طواف، خطوة الشيخ سلطان العرادة بالخطوة في الاتجاه الصحيح، وقال إن "الإمامة ترتكز على عزل الناس عن بعضهم البعض في الداخل، وعزلهم عن الخارج، لترسيخ أكاذيبهم، وتسهيل ترويج خزعبلاتهم المذهبية في أوساطهم".

ولهذا السبب بحسب السفير طواف، " لن تفتح الميليشيات الطرق، ولن ينزلون خناجرهم من على رقاب اليمنيين، حتى لو فتحت الدولة طريق مأرب، ومن طرف واحد".

وكانت جماعة الحوثي التابعة لإيران، أعلنت ردا على العرادة، أنها ستفتح الطريق من جانبها ولكن طريق مأرب - صرواح خولان - صنعاء، وليس من الطريق الرئيسية المعروفة "فرضة نهم".

وأثار الرد مليشيات الحوثي غضب اليمنيين، واعتبروه مراوغة وهروب بعدما وضعها اللواء العرادة في موقف محرج.

فطريق مأرب - فرضة نهم - صنعاء، التي أعلن العرادة عن فتحها من جانب واحد، هي طريق إسفلت ورئيسية وسهلة وتخدم المواطن والمغترب المسافر، بينما "طريق مارب - صرواح - صنعاء" التي أعلن عنها الحوثيون - من جانب واحد -، هي طريق فرعية وعسكرية ووعرة ولا تصلح لعبور القاطرات والناقلات الثقيلة وستسبب معاناة اضافية للمواطنين.

وكان عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب سلطان بن علي العرادة ، أعلن اليوم، ومعه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز عن فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد.

وفي رفض صريح للاستجابة لمبادرة السلطات الشرعية بمحافظة مأرب بقيادة اللواء العرادة، أعلنت جماعة الحوثي عن فتح الطريق بين مارب وصنعاء، ولكن من جهة صرواح، وهذه ليست الطريق الرئيسية قبل الحرب.

وقال القيادي الحوثي علي محمد طعيمان، المعين من المليشيات "محافظا لمأرب" إنه يدشن فتح الطريق الرابطة من مأرب الى العاصمة صنعاء، طريق (صرواح- خولان- مأرب).

في حين قال القيادي في الجماعة الانقلابية، محمد علي الحوثي، إن إعلان اللواء العرادة فتح طريق مأرب نهم صنعاء، "خطوة جيدة لفك الحصار عن صنعاء"، حسب تعبيره، وقال إن جماعته ستفتح طريق صرواح خولان.

الجدير بالذكر أن طريق مأرب - فرضة نهم - صنعاء ، هي الطريق الرئيسية قبل الحرب، ومنذ سنوات، نصبت مليشيات الحوثي نقاط جباية ومنافذ جمركية في هذا الطريق، لنهب التجار وشاحنات البضائع، واحتجاز المئات منها بذرائع مختلفة.

واليوم أوضح العرادة خلال زيارته الميدانية التفقدية إلى عدد من المواقع والطريق الاسفلتي الرابط بين مأرب صنعاء بأنه وبالتشاور مع القيادة السياسية والعسكرية تم اليوم تأسيس نقطة تفتيش أمنية في الطريق الرابط بين ( مأرب - صنعاء ) عبر الفرضة ، آملاً قيام الطرف الآخر بخطوة مماثلة لتسهيل تنقلات المواطنين.