الثلاثاء 16 أبريل 2024 03:54 صـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
نجحت بأوكرانيا وفشلت بإسرائيل.. لماذا أخفقت مسيّرات إيران؟ شيخ يمني يلقن الحوثيين درسا قويا بعدما طلبوا منه تأدية ”الصرخة”.. شاهد الفيديو صدمة العمر.. خليجي يتزوج مغربية ويكتب لها نصف منزله.. وبعد حصولها على الجنسية كانت المفاجأة! ”فيديو” هل ستطيح أمريكا بالنظام الإيراني كما أطاحت بنظام ”صدام حسين” وأعدمته بعدما قصف اسرائيل؟ ”إيران تسببت في تدمير التعاطف الدولي تجاه غزة”..كاتب صحفي يكشف عن حبل سري يربط بين اسرائيل وايران ماذا يحدث بصنعاء وصعدة؟؟.. حزب الله يطيح بقيادات حوثية بارزة بينها محمد علي الحوثي وعبدالملك يضحي برجالاته! لا داعي لدعم الحوثيين: خبير اقتصادي يكسف فوائد استيراد القات الهرري اليمن يطرح مجزرة الحوثيين بتفجير منازل رداع على رؤوس ساكنيها في جلسة لمجلس الأمن الدولي ”قد لا يكون عسكريا”...صحيفة امريكية تكشف طبيعة الرد الإسرائيلي على إيران كان عائدا من العمرة.. الكشف عن هوية المواطن اليمني الذي قتل بانفجار لغم حوثي الكشف عن ”بنك أهداف” إسرائيل في الرد المحتمل داخل العمق الإيراني! حضرموت تستعد للاحتفال بالذكرى الثامنة لتحرير ساحلها من الإرهاب

جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة!

القيادي الحوثي
القيادي الحوثي

أكدت جماعة الحوثي التابعة لإيران، أن عملياتها في "البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن" ستستمر حتى بعد وقف العدوان الصهيوني ورفع الحصار عن قطاع غزة.

جاء ذلك، على لسان عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي، حزام الأسد، الذي قال إن عمليات جماعته ضد السفن "الإسرائيلية" ستتوقف عند وقف العدوان على غزة، لكنها ستستمر ضد السفن الأمريكية، وذلك بسبب الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة ضد أهداف تابعة لجماعته.

وقال القيادي الحوثي في تصريحات صحفية: "سنواصل استهداف السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر حتى يتوقف العدوان على غزة، أما بشأن عملياتنا العسكرية ضد السفن والمصالح الأميركية فهي ستستمر حتى ينال الشعب اليمني حقه في الرد المشروع والمكفول، لاسيما وقد تجرأت الولايات المتحدة وبريطانيا باستهداف الشعب اليمني وسيادته". وفق تعبيره.

وزعم أن قيادة جماعته "هي من تقرر متى وأين وكيف ستنتهي هذه المعركة، فالأميركي هو من بدأها، ولكننا في اليمن من سيقرر نهاية هذه المعركة".

وأضاف هذا القيادي الحوثي: "بالنسبة لقواعد الاشتباك، فقد أرادت الولايات المتحدة أن تفرض قواعد تراها مناسبة وملائمة لها ولطبيعتها العسكرية في المنطقة، ولكن نحن وقيادتنا وقواتنا المسلحة هي التي تفرض قواعد الاشتباك، وتراها رادعة في هذا الشأن".

ودائما ما تزعم المليشيات الحوثية أن هجماتها في البحر الأحمر مرتبطة بالعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، إلا أن الأطراف الأخرى، ومن بينها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا تؤكد أن البحر الأحمر سيقى بؤرة توتر قابلة للانفجار مستقبلا على الدوام كوسيلة ابتزاز حوثية للمجتمع الدولي ما لم تفرض الشرعية سيطرتها على كامل المياه والسواحل اليمنية.