الخميس 22 فبراير 2024 04:42 صـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فضيحة مدوية لحسين العزي.. الاتحاد الأوروبي يرد على مزاعم جماعة الحوثي بشأن التنسيق والاتفاق معها بشأن البحر الأحمر! مصدر عماني يكشف نوع الاتفاق بين الحوثيين والشرعية بعد إعلان السعودية استعدادها التوقيع على خارطة الطريق لماذا يتجه الحوثيون للتصعيد في ظل تراجع هجمات وكلاء إيران الآخرين؟! مأساة وفاجعة كبرى.. مستشفى يتحول إلى ساحة قتال وأب ينهار بعد مقتل ابنه الوحيد في هجوم متحوثيين جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة! كم عدد الطائرات الأمريكية التي أسقطها الحوثيون حتى الآن وكيف سيكون الرد الأمريكي إذا استمرت هجماتهم؟ معلقة صورته بمنزلها...ما علاقة أبو تريكة بعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد؟ مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟

تبرأت مجددا من ”طوفان الأقصى”.. إيران: نتشاور مع السعودية وهذا مفتاح الحل لأمن الملاحة في البحر الأحمر

جددت إيران إعلان براءتها من عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية بقيادة حركة حماس ضد المواقع والقواعد العسكرية والمستوطنات داخل الكيان الصهيوني في السابع من أكتوبر الماضي.

وقال وزير الخارجية الإرياني أمير حسين عبداللهيان مساء اليوم السبت، إن عملية طوفان الأقصى كانت بقرار فلسطيني بحت في إطار الحركة التحررية وفق القانون الدولي.

وأضاف أن "جذور ما حدث في غزة لا تعود إلى ما حدث في7 أكتوبر بل لأكثر من 75 عاما من الاحتلال".

وبخصوص الهجمات الحوثية على خطوط الشحن البحرية ، قال وزير الخارجية الإيراني، إن التطورات في البحر الأحمر تهدف للضغط من أجل وقف الحرب على غزة.

وأضاف الوزير الإيراني أن "مفتاح الحل لأمن الملاحة البحرية بالبحر الأحمر هو وقف الحرب على غزة".

وأشار إلى أن هناك تشاور مستمر بين طهران والرياض في ما يخص القضية الفلسطينية.

وتُتهم إيران بدعم الحوثيين لوجيستيا والإشراف عبر خبرائها في اليمن على الهجمات التي تطال السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، منذ 19 من شهر نوفمبر الماضي.

ويقول الحوثيون إنهم سيوقفون الهجمات في حال تم رفع الحصار عن قطاع غزة، وإدخال الغذاء والدواء والوقود الكافي للشعب الفلسطيني هناك.