الخميس 29 فبراير 2024 01:54 صـ 18 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ليفربول يفوز على ساوثهامبتون ويواجه يونايتد بربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بينهم بلقيس فتحي ووالدها ...11 فنانا عربيا في نسخة جديدة من الأوبريت الحلم العربي إيقاف لاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو وتغريمه 30 ألف ريال بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق هل الوقود الجديد يورو 5 يختلف عن بنزين 91 و95؟.. خبير نفطي يجيب قيادي جنوبي: القوى الجنوبية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي جبهة وطنية تحت قيادته ”بسبب مطالبتهم برواتبهم” ..المليشيات الحوثية تعتقل موظفين من المؤسسة العامة للكهرباء في الحديدة بينهم قتلة ”محمد الربع”...مليشيات الحوثي تعلن التخلص من خلية لتنظيم داعش في البيضاء وناشطون يسخرون من الأفلام الحوثية ”تصرفا همجيا وغوغائيا”...كاتب سعودي ينتقد عمل موكب للشيخ ”الضبيبي” بالسعودية ويحذر من مخالفة الأنظمة قرارات عاجلة للجنة الأمنية في عدن بعد الاشتباكات الدامية بين فصائل المجلس الانتقالي ”تصفية القيادات الحوثية”...الكشف عن خيار أمريكي محتمل قد يؤدي إلى مواجهة شاملة” ”رسالة سعودية للحوثيين ووكلاء إيران”..شاهد :”المملكة تفتح صفحة جديدة في التاريخ في اليوم الـ145 من حرب الإبادة على القطاع.. 29954 شهيد و 70325 جريح ووفاة 6 أطفال من الجوع شمال غزة

”إسرائيل” تسلم مصر ردها على مطالب حركة حماس بخصوص مفاوضات الأسرى والمحتجزين وهذا ما ورد فيه

مقاتلو القسام يأسرون الجنود الصهاينة
مقاتلو القسام يأسرون الجنود الصهاينة

تسلمت مصر اليوم بشكل رسمي رد حكومة الاحتلال الإسرائيلي بشأن صفقة تبادل الأسرى والمحتجزين، والتي جرت بشأنها محادثات أخيراً في باريس، مشيرةً إلى أن تل أبيب رفضت مطالب حركة "حماس" بوقف إطلاق نار شامل، مقابل انسحاب جيش الاحتلال من القطاع، لكنها أعربت عن استعدادها للانخراط في "مباحثات جادة" استناداً لمخرجات "باريس"، فيما تواجه مفاوضات القاهرة "غير المباشرة" بين الطرفين صعوبات في ظل غياب الوفد الإسرائيلي. بحسب مصادر تلفزيون "الشرق".

وأضافت المصادر أن إسرائيل رفضت أيضاً عودة النازحين الفلسطينيين إلى شمال غزة، إلا بعد ما وصفته بـ"تطهير المنطقة" من وجود حركة "حماس"، لافتةً إلى أن الوفد الإسرائيلي رفض الحضور إلى القاهرة، تعبيراً عن رفض شروط الحركة الفلسطينية.

وذكرت المصادر أن حكومة نتنياهو أكدت استعدادها للانخراط في مباحثات "جادة" استناداً لمخرجات "محادثات باريس"، فيما أشارت المصادر إلى أن إسرائيل تخطط لعملية عسكرية في مدينة رفح جنوب القطاع لما تقول عنه اسرائيل ملاحقة كتائب حماس والجهاد.

ولفتت المصادر إلى أن "وفد حماس في القاهرة كان قد أبدى مرونة في المفاوضات، واشترط وجود ضمانات لما يتم الاتفاق عليه".

مفاوضات القاهرة
وكشف مسؤولون في حركة "حماس"، أن مفاوضات تبادل الأسرى "غير المباشرة"، المقررة في العاصمة المصرية القاهرة، لم تنطلق بعد؛ لأن الوفد الإسرائيلي لم يصل، كما كان متفقاً عليه.

وقال مسؤول رفيع في حركة "حماس"، لـ"الشرق"، إن وفد الحركة برئاسة الدكتور خليل الحية، وصل إلى العاصمة المصرية الخميس، بعد تأكيدات بوصول الوفد الإسرائيلي في ذات الموعد، لكنه لم يصل حتى الآن.

وأضاف: "وفد الحركة قد يغادر قريباً بسبب غياب الوفد الإسرائيلي".

"تكتيكات إسرائيلية للضغط"
وقال مسؤول آخر في "حماس" إن هناك شكوكاً لدى الحركة بأن نتنياهو "يراوغ لتحقيق أغراضه السياسية الخاصة". وأضاف: "هناك تفسير واحد لعدم وصول الوفد الإسرائيلي وهو أن نتنياهو، إما لا يريد التوصل إلى اتفاق، ويريد مواصلة الحرب، أو أنه يستخدم ذلك تكتيكاً للضغط على الحركة لخفض سقف مطالبها".

ومضى يقول: "وفي الحالتين نحن متمسكون بموقفنا، والوسطاء، بمن فيهم الجانب الأميركي، مقتنعون أن إسرائيل هي العائق وليس نحن".

وكانت الإدارة الأميركية أشارت إلى وجود إيجابية في رد حركة "حماس" على "اتفاقية الإطار" المقترحة من مصر وقطر برعاية الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا. ورحبت مصر وقطر برد الحركة، واعتبرته أساساً صالحاً لإطلاق المفاوضات.

ولم يرفض نتنياهو "الاتفاق الإطاري" المقترح، لكنه أعلن عزمه مواصلة الحرب حتى تحقيق ما أسماه "النصر المطلق".

ويعتقد بعض المراقبين في إسرائيل أن نتنياهو لم يرفض الاتفاقية المقترحة علناً خشية إثارة غضب عائلات المخطوفين، ومن خلفهم الشارع الإسرائيلي والإدارة الأميركية والوسطاء، لكنه يضع العوائق لـ"تحقيق أغراض قد يكون أحدها مواصلة الحرب".

"انفتاح على التفاوض"
وقال مسؤول إسرائيلي كبير لموقع "والا" الإسرائيلي الجمعة، إن إسرائيل أبلغت مصر وقطر، رفضها العديد من مطالب الحركة التي تضمنها مقترحها لتبادل الأسرى، ولكنها أبدت عزمها الدخول في مفاوضات على أساس المقترح الأصلي الذي تم التوصل إليه في محادثات باريس.

وذكر المسؤول أن الرد الإسرائيلي حمل إشارات إلى الوسطاء بأنه رغم الرد العلني القاسي لنتنياهو الأربعاء، على مقترح الحركة، إلا أن إسرائيل لم تغلق الباب أمام مواصلة التفاوض بشأن صفقة تبادل الأسرى.

واجتمعت الحكومة الإسرائيلية لمدة 7 ساعات الخميس، لصياغة رد على مقترح "حماس" لإبلاغه للوسطاء، وقال المسؤول الإسرائيلي الكبير إن أعضاء من فريق التفاوض الإسرائيلي قدموا للوزراء رسالة أرادوا إبلاغها للوسطاء، بشأن الرد على مقترح حماس، وأن الوزراء وافقوا على تلك الرسالة.

مفاوضات باريس
ورعت الولايات المتحدة اجتماعاً في باريس قبل أسبوع بمشاركة وفود من كل من مصر وإسرائيل وقطر وفرنسا، وخرج الاجتماع بمبادرة نصت على إجراء تبادل أسرى بين إسرائيل و"حماس" خلال 3 مراحل يجري خلالها وقف إطلاق نار قد تصل مدته نحو 3 أشهر.

وشارك في الاجتماع رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وليام بيرنز و3 من رؤساء أجهزة الأمن الإسرائيلية ورئيس جهاز المخابرات المصرية ورئيس وزراء قطر.

وأعلنت "حماس" موقفها التفاوضي في ورقة مفصلة سلمتها للوسطين القطري والمصري، ووصلت نسخة منها إلى الجانب الإسرائيلي، يقوم جوهرها على وقف الحرب بصورة تامة، ورفع الحصار عن غزة، وإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

واقترحت حركة "حماس"، خطة لوقف إطلاق النار من شأنها تهدئة القصف الذي يتعرض له قطاع غزة منذ أربعة أشهر ونصف الشهر، وتتضمن الإفراج عن جميع المحتجزين وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة والتوصل لاتفاق لإنهاء الحرب.