المشهد اليمني
الأربعاء 19 يونيو 2024 01:33 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
رغم سيطرة ساحقة.. البرتغال تنتظر حتى اللحظات الأخيرة لانتصار صعب على التشيك وتركيا تسحق جورجيا بثلاثية الجيش الإسرائيلي يعلن الموافقة على خطط الهجوم على دولة عربية ..وبريطانيا تحذر وتحدد الموعد ”هل شفت أحد يروح يحج ويوقف في عرفات بثوب وجنبية؟” ..كاتب سعودي يسخر من تزييف الحوثيين منزل يتحول إلى ساحة جريمة: شقيق يطعن شقيقه بكريتر عدن الكشف عن الحالة الصحية للفنان الكويتي الكبير ”عبدالله الرويشد” ”ضربة قاضية للمجلس الانتقالي”..أبرز قيادات الحراك الجنوبي وتحرير عدن يدعو لإنشاء تحالف جديد بالجنوب الهادي وأبو عمار الكول: أسماء بارزة في فضيحة تعصف بالمليشيات الحوثية مسؤول حكومي يكشف الحقيقة المرّة: يمنيون يدافعون عن قاتليهم ومدمري بلادهم! الحوثيون يتجهون نحو حرب شاملة... ماذا يحدث في تعز من قبل الجماعة؟ ” الله كان لهم بالمرصاد ”..كاتب سعودي يكشف كيف فشل الحوثيين في استغلال موسم الحج لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة ضحايا جدد لغياب الوعي: شقيقتان تلقيا مصرعهما غرقًا في سد مأرب خلال عيد الأضحى الحوثيون يبتزون الأمم المتحدة ويقومون بهذا الأمر الخطير

مقتل عشرات الفرنسيين بضربة روسية مباغتة

قصف روسي
قصف روسي

سلطت وكالة أنباء روسية الضوء على تناول الإعلام الفرنسي مقتل 60 فرنسيا وإصابة عشرات آخرين بضربة روسية لتجمّع لهم في مدينة خاركوف شرق أوكرانيا مؤخرا.

وقالت وكالة نوفوستي تناول الحادثة بـ"ببرود" متذرعا "بعدم تأكيد صحة هذه الأنباء من مصادر مستقلة".

وتطرقت معظم الصحف والمجلات ولاسيما "Point" و"Figaro" و"Sud Ouest"، وقناتا France 24 وBFMTV إلى هذه الضربة ببرود، كما شككت في إعلان وزارة الدفاع الروسية بعبارات مشتركة من قبيل "لم يتسنّ حتى الآن تأكيد صحة هذه الأنباء من مصادر مستقلة".

كما لم تنشر أكبر صحيفتين فرنسيتين وهما "موند" و"ليبراسيون" أي تقرير أو تأتي حتى على ذكر هذه الضربة ومقتل عشرات الفرنسيين بها.

ونشرت صحيفة "باريزيان" تقريرا كان الأوسع من نوعه، حول مقتل المرتزقة الفرنسيين في خاركوف.

واستشهدت براندال زبيانين الباحث في مؤسسة الأبحاث الاستراتيجية الذي قال: "وفقا للتقديرات، يجب أن يكون هناك عشرات الفرنسيين"، معترفا بذلك بأن الفرنسيين يشاركون في المعارك إلى جانب القوات الأوكرانية.

لكن من جهة أخرى يرفض زبيانين وصفهم "بالمرتزقة الفرنسيين ويقول إن طبيعة قتالهم غامضة حيث مشاركتهم بالقتال تأتي "دون مقابل أو أجر وينخرطون ضمن وحدة تابعة للقوات الأوكرانية".

ورغم تغاضي الإعلام الفرنسي عن نشر الحقيقة بشكل كامل، تتعالى بعض الأصوات في الداخل تحذيرا من المخاطر الأمنية المرتبطة بعودة هؤلاء المسلحين إلى فرنسا.

ووجه فريديريك ماثيو عضو البرلمان الفرنسي في أغسطس من العام الماضي، نداء إلى وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين، أشار فيه إلى المخاطر الأمنية المرتبطة بعودة المسلحين من أوكرانيا. ووفقا له، من بين 400 فرنسي غادروا إلى أوكرانيا منذ بداية الصراع، هناك حوالي مائة مسلح، معظمهم يعرّفون أنفسهم علانية على أنهم جزء من الحركة النازية. وفق الوكالة الروسية.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها استدعت الخميس سفير فرنسا لدى موسكو، بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية الأربعاء، "شن ضربة عالية الدقة على نقطة انتشار للمرتزقة الأجانب في مقاطعة خاركوف غالبيتهم من الفرنسيين".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء الماضي القضاء على أكثر من 60 مرتزقا أغلبهم فرنسيون وإصابة 20 آخرين، بضربة صاروخية دقيقة استهدفت تجمعهم في خاركوف.