الأربعاء 21 فبراير 2024 08:22 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

مصدر يفجر مفاجأة عن المواقع الحوثية التي استهدفتها الضربات الأمريكية والبريطانية

طائرة أمريكية مشاركة في القصف
طائرة أمريكية مشاركة في القصف

فجر مصدر صحفي، مفاجأة عن المواقع العسكرية التابعة لجماعة الحوثي المدعومة من إيران، والتي استهدفتها الضربات الأمريكية البريطانية فجر الجمعة 12 يناير الجاري.

وقال الصحفي فارس الحميري، إن الضربات الأمريكية البريطانية في مناطق سيطرة الحوثيين استهدفت مواقع بعضها ليس لها أهمية استراتيجية عسكرية واخرى لا تقدم أي دعم للعمليات التي تنفذها الجماعة في البحر الأحمر.

والجمعة قال البنتاغون إن الضربات الجوية الأمريكية البريطانية كان لها "تأثيرات جيدة" . وتقول الولايات المتحدة إن الضربات قللت قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن البحرية، بما في ذلك السفن التجارية.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي قد أعلن أن الضربات الأولية استهدفت قدرة الحوثيين على تخزين وإطلاق وتوجيه الصواريخ أو الطائرات بدون طيار، والتي استخدمتها الجماعة لتهديد الشحن.

من جانبه قال محمد عبد السلام، المتحد باسم الحوثيين، لرويترز إن الضربات، بما في ذلك الغارة التي أصابت قاعدة عسكرية في صنعاء خلال الليل، لم يكن لها تأثير كبير على قدرة الجماعة على منع السفن التابعة لإسرائيل من المرور عبر البحر الأحمر وبحر العرب.

واستهدف الطيران الأمريكي فجر اليوم السبت قاعدة الديلمي الجوية الواقعة جوار مطار صنعاء الدولي، شمالي العاصمة اليمنية.

واليوم قال الليفتنانت جنرال دوجلاس سيمز، المسؤول عن العمليات العسكرية في البنتاجون، إن الحلفاء هاجموا نحو 30 هدفا عسكريا للحوثيين.

وأوضح أنه في البداية، هاجم الحلفاء 16 موقعا للحوثيين وبعد فترة وجيزة، تم تحديد 12 موقعا إضافيا وتمت مهاجمتها.

وأضاف سيمز أن تقييم الضربة العسكرية لم يكتمل بعد، إلا أنه زعم إضعاف قدرات الحوثيين، وأضاف "نعرف بالضبط قدرة الحوثيين التي استخدموها في البحر الأحمر وباب المندب.. لقد تم تخصيص هذا (العمل العسكري) فقط لوقف القدرات التي تعيق حرية الملاحة في المياه الدولية. نثق تماما في أننا قمنا بعمل جيد في هذا الصدد".

وقالت القوات الجوية الأمريكية، في بيان أولي يوم الجمعة إن العملية العسكرية المشتركة شنت ضربات استهدفت 60 هدفًا حوثيًا في (16) موقعًا ومعسكرًا للحوثيين، بالعاصمة صنعاء ومحافظات “الحديدة، حجة، ذمار، تعز، وصعدة”. قبل أن يتم استهداف 12 موقعًا آخرين.

وقالت القوات الجوية الأميركية في بيانها، إنها شنت ضربات دقيقة استهدفت مراكز قيادة وسيطرة ومخازن ذخيرة وأنظمة إطلاق ومنشآت تصنيع وأنظمة رادار خاصة بالدفاع الجوي للحوثيين.

وأشارت إلى أنه تم إطلاق أكثر من 100 صاروخ موجه بدقة في الضربات على الحوثيين واستخدام طائرات وصواريخ “توماهوك” أطلقت من السفن والغواصات.

في حين أعلن الناطق العسكري للجماعة الحوثية يحيى سريع، أن الغارات بلغت 73، واستهدفت مواقع في صنعاء والحديدة وحجة وصعدة وتعز، وأكد في بيان الجمعة أن الجماعة لن تتراجع عن تنفيذ عمليات ضد السفن "الإسرائيلية أو المتجهة نحو الكيان الإسرائيلي" دعما لقطاع غزة، متوعدا بالرد على "العدوان الإجرامي" الذي "لن يمرَّ دونَ ردٍ ودونَ عقاب".