الأربعاء 21 فبراير 2024 09:03 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الحكومة اليمنية تعلق على اختطاف سفينة نفط أمريكية

ناقلة النفط الأمريكية
ناقلة النفط الأمريكية

علقت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا ، اليوم السبت، على ما وصفتها بجريمة القرصنة على ناقلة النفط الأمريكية "سانت نيكولاس"، الخميس الماضي، 11 يناير الجاري في بحر عمان.

وقال الحكومة الشرعية على لسان وزير إعلامها، معمر الإرياني، إن "جريمة القرصنة البحرية التي نفذها النظام الايراني وطالت ناقلة النفط الأمريكية "سانت نيكولاس"، والتي جاءت بعد ساعات من إعلان مليشيا الحوثي الإرهابية "للمرة الأولى" مسئوليتها عن هجوم واسع استهدف سفينة أمريكية، يكشف الدوافع الحقيقية لتلك العمليات التي تستهدف ممرات الملاحة وحركة التجارة العالمية، وادارتها من غرفة عمليات مشتركة في طهران".

وأضاف الإرياني أن "هذه الحادثة تقدم دليلاً إضافياً ان تبرير مليشيا الحوثي الإرهابية، استهدافها السفن التجارية وناقلات النفط في خطوط الملاحة الدولية في البحر الاحمر وباب المندب بمزاعم نصرة غزة، كذبة كبيرة، ومجرد ذريعة لتنفيذ الاملاءات الإيرانية في تصفية حساباتها مع القوى الدولية، ونشر الفوضى والإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

وتابع: "ما تقوم به مليشيا الحوثي من انقياد أعمى خلف إيران، يؤكد عدم اكتراثها بالمصالح الوطنية، والتداعيات الكارثية لممارساتها على الاقتصاد الوطني، وارتفاع كلفة الشحن والتأمين على السفن التجارية، وما سيترتب عليه من أعباء إضافية على المواطنين، ومفاقمة الوضع الإنساني والمعيشي المتردي في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

وقال وزير الإعلام إن "المجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي مطالبين بالتحرك الحازم، من خلال الشروع الفوري في تصنيف مليشيا الحوثية منظمة إرهابية وتجفيف منابعها المالية والسياسية والإعلامية".

والخميس أكدت إيران، احتجاز ناقلة نفط أميركية في بحر العرب. وقالت وكالة "تسنيم" للأنباء إن طهران احتجزت ناقلة نفط خام أميركية في خليج عمان بموجب أمر قضائي. كما أعلنت البحرية الإيرانية أنها صادرت ناقلة نفط قبالة سواحل عمان، بحسب ما نقل عنها الإعلام الرسمي.

وقالت ، إن ناقلة النفط الأميركية المحتجزة استولت على شحنة نفط تابعة لإيران بتوجيه من واشنطن.

وأبلغت شركة "إمباير نافيغيشن للملاحة" اليونانية اليوم بأن الناقلة سانت نيكولاس "المختطفة" مستأجرة من جانب شركة "توبراش" التركية، وقالت إنها "فعّلت خطة الطوارئ وأخطرت السلطات المختصة ونبذل قصارى الجهد لاستعادة الاتصال بها"..للمزيد..