المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 06:47 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

قيادي حوثي يتوقع تنفيذ عملية امريكية بريطانية عسكرية ضد جماعته

سفن حربية امريكية
سفن حربية امريكية

كشف قيادي بمليشيات الحوثي عن استعداد الولايات المتحدة وبريطانيا لتنفيذ عملية عسكرية ضد جماعته في اليمن.

وقال القيادي الحوثي عبد الله بن عامر، نائب مدير التوجيه المعنوي الخاص بالحوثي انه يتم العمل حاليًا على إعداد الخطاب وإتقان التفاصيل الأخيرة لضمان نجاح رسالة الولايات المتحدة وبريطانيا المقصودة والتي من خلالها سيتم قصف اليمن -حد وصفه-.

واضاف بن عامر في تدوينه له بموقع اكس انه من المتوقع أن يتضمن الخطاب بيانات مغلوطة بشأن الملاحة وتفسيرات خاطئة للأحداث-في اشارة منه الى عمليات اعتراض السفن بالبحر الاحمر-.

واكد القيادي الحوثي أن هذه البيانات المغلوطة والمعلومات المشوبة بالتضليل والتحايل تهدف إلى تسويق الخطاب على نطاق واسع وتبرير الاعتداء على اليمن.

وكانت 12 دولة بقيادة الولايات المتحدة اصدرت امس الاربعاء ، بيانا ناريا بشأن استمرار التهديدات الحوثية للسفن التجارية في البحر الأحمر.

وقال البيان، إن "الهجمات في البحر الأحمر تهدد أرواح الأبرياء من كل أنحاء العالم". وأضاف: "هجمات البحر الأحمر تمثل مشكلة دولية كبيرة تتطلب عملا جماعيا".

ودعت الدول "لوقف هجمات البحر الأحمر والإفراج عن السفن وطواقمها المحتجزة"، وأكدت أن "الحوثيين سيتحملون العواقب إن واصلوا تهديد اقتصاد العالم وتدفق التجارة الحر".