الأربعاء 21 فبراير 2024 07:58 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
صحيفة إماراتية: تصعيد خطير في جنوب اليمن للي ذراع حكومة ”بن مبارك” وهذا ما سيحدث الأسبوع القادم عرض عسكري للحوثيين وعيونهم على مأرب ”شاهد” ورد الآن.. انفجارات عنيفة في مدينة الحديدة وإعلان حوثي بشأنها أقوى رد سعودي على مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف الحرب على غزة عاجل: صورة للسفينة البريطانية التي قصفها الحوثيون قرب باب المندب والنفط يتسرب منها وعليها مواد شديدة الخطورة تفاصيل عقد مبابي الجديد مع ريال مدريد.. تنازل عن ”رقم مهم” فنان ”مصري”: شفت الرسول محمد و4 أنبياء في المنام.. واتكلمت مع سيدنا إبراهيم أول تعليق من أحمد على عبد الله صالح على مقتل رفيقه ”بن جلال” في القاهرة كيف ساعدت واشنطن الحوثي على تحويل اليمن إلى مستودع للسلاح الإيراني؟ كاتب صحفي يجيب دولة خليجية تسلم الحوثيين رسالة بشأن ”عملية برية واسعة” ضدهم في اليمن وصحيفة لبنانية تكشف التفاصيل! ضابط استخبارات إسرائيلي: السنوار هرب من غزة إلى سيناء ”ممنوع الجلوس”.. شاهد كرسي بسعر ربع مليون ريال سعودي بمعرض العقار يُثير الجدل

نصيحة يا مارب

سارة عيدان
سارة عيدان

جاء في السير أن فئتين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم اختلفتا في أمور الدنيا، وجاء أن جماعة سيطلق عليها فيما بعد جماعة عبدالله بن سبأ اندست بين الفئتين/المعسكرين، وحرضت كل فريق ضد الآخر والتحمت الفئتان في حرب دموية لازلنا نعاني من ارتداداتها حتى اليوم.

واليوم توجد في مأرب سلطة محلية ومطارح تعارض سياسات السلطة، فيما جماعة عبدالله بن سبأ من غرفة عملياتهم التي يشرف عليها الكهنة الجدد يحرضون لتفجير الوضع.

ربما لا يوجد تناظر بين سلطة مأرب ومطارحها من جهة والفئتين المسلمتين سالفتي الذكر من جهة أخرى، لكن التناظر موجود بكل تأكيد بين جماعة ابن سبأ القديمة والجديدة التي تستعين بالهاشتاغات ووسائل التواصل لإسقاط مأرب من داخلها، بعد أن عجزت عن إسقاطها بالقوة.

التاريخ يكرر نفسه بكل التفاصيل، ولكنه يتكرر بشكل مختلف، أو قد يحدث في المرة الأولى على شكل مأساة وفي الثانية على شكل ملهاة، كما يقول كارل ماركس.

إياكم أن تلهو بكم جماعة ابن سبأ الجديدة، عبر عناصرها الذين بثتهم في وسائل التواصل وفي مأرب، يجلبون عليكم بمنشوراتهم ودعاياتهم، “إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى”.