المشهد اليمني
الثلاثاء 28 مايو 2024 08:18 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
استعدادات الأمة الإسلامية للعشر الأوائل من ذي الحجة وفضل الأعمال فيها برشلونة تودع تشافي: أسطورةٌ تبحث عن تحديات جديدة وآفاقٍ أوسع احذر منها ان كنت مقيم في السعودية ...عقوبة تأخر المستقدم للسعودية في الإبلاغ عن مغادرة من استقدمهم بالوقت المحدد ”هل تحول الحوثيون إلى داعش المذهب الزيدي؟ قيادي حوثي يوضح” فضيحة مدوية لرئيس الحوثيين ”مهدي المشاط” يفجرها عضو قيادي باللجنة الثورية: هذه قصتنا معه! (فيديو) الإعلان عن تسعيرة جديدة للبنزين في عدن(السعر الجديد) ”منتقدا أداء السلطات السياسية في اليمن”...البيض : الوضع كارثي في اليمن ويتجاوز الحدود السياسية والإنسانية الكشف عن تفاصيل صفقة تجري خلف الكواليس بين حزب الله وإسرائيل.. ما هو الثمن؟ الحوثيون يعتدون على مصلى العيد في إب ويحولونه لمنزل لأحد أقاربهم كلمة تاريخية قوية لرئيس البرلمان ”البركاني” عن الدعم الأمريكي لإسرائيل وما ترتكبه من إبادة جماعية في غزة (فيديو) خمسة ملايين ريال ولم ترَ النور: قصة معلمة يمنية في سجون الحوثيين ازدياد عمليات الاحتيال الهاتفي على اليمنيين: ضحايا يطمعون بالثراء السهل فيسقطون في فخ النصب

الائمه الهادوية الزيدية

الائمه الهادوية الزيدية مؤسس هذه السلالة هو :
يحيي حسين قاسم رس بن طباطبا الملقب زوراً بالهادي ولد سنة ٢٤٥ هجري في قرية رس في أقليم خراسان بفارس ايران.
هاجر الى اليمن مع العصابات الفارسية سنة 284 هجره وسميت الهجرهطة الفارسية الثانية ،،،
أصبحوا "سادة الجمعة" لاحقًا
مكث في اليمن ١٨ عام
قام بتأليف وتأسيس مذهب كي يسهل له الامر ولسلالته من الخراسانيين "سادة الجمعة" يسيطروا على أهل اليمن و يسرقون خيرات اليمنيين بأسم الدين والمذهب،، "أسس المذهب الهادوي" حيث قام بنسبه لزيد بن على (رضي الله عنه) زوراً وبهتاناً
والحقيقة ان زيد لم يختط مذهباً اطلاقاً،، والنسبه لزيد هِي نسبه فخرية فقط ،،،
قضى حياته في اليمن حياة حروب وفتن فقد قام بتغيير الأديان وتحريف العقائد بقوة السيف والبطش وبأسم آل البيت !!..
كما هو حال سلالته الآن فهم يسيرون على سنته وملته وعقيدته وفكره المنحرف !..
وقد ذكر هذا أكثر من واحد منهم في كتب تاريخهم ومن ذات أنفسهم
وفي سيرة أحفاد الهادي الرسي .
ولقد ارتكب الهادي (الى الضلالة)
في اليمن خمسين مجزرة ضد القحطانيين في هذه الفترة القصيرة !..
أكثرها كانت في نجران وصعدة !..
من أشهر جرائمه شنق ٤٥٠ رجل من أهل السنة في قرية رحبان ثم صلبهم منكسين في طلح رحبان أربع أيام متواصلة حتى جافوا!..
وقطع عنب وادي أملح ..
ثم غزى نجران فقام بتدمير قراها وأحرق نخلها ،،،
وهدم مساجد المسلمين الموحدين فيها كما فعل في صعدة أيضا، فقتل ابطالها، وغير معتقداتهم الدينية بالقوة ، ..
ثم أتى على قبيلة يام وكانت مشهورة بالشجاعة وقد كانت يومها أشرس قبيلة في نجران، بل وعلى مستوى الجزيرة العربية !..
وفاته عام ٢٩٨ هجري
ودفن بمسجده والبناء لم يكتمل وما زال على ارتفاع قامة رجل فقط، في ارض قام بسرقتها والبسط عليها ،،
فقد مكث باليمن 18 عاما ولم يكمل بناء مسجده
لانه ليس من أهل المساجد وإنما أستخدمه لتضليل الناس !..
وهو اليوم المعلوم بمدينة صعدة القديمة والمدفون فيه وقبره مزار يعبد من دون الله !
هذا الرجل هو جد لكل المجرمين والسفاحين السفاكين من السلالة الرسية الهاشمية الفارسية،، فقد خرج من صلبه سلسة من كبار السفاحين ولهم مجازر مروعة شبيهة بالخيال ارتكبت في اليمن واليمنيين وقد فاقت مجازر الهادي بكثير !!...
ومن أشدهم ، وأبرزها ، مايلي :.
ولده أحمد بن هادي الملقب بالناصر :
خرب بيوت بلاد فدم كلها
والامام المنصور بالله :
والذي خرب العاديات من بلاد ظليمة
أحمد بن سليمان:
الذي خرب مدينة صعدة القديمة على ساكنيها
والقاسم العياني :
الذي قتل ألاف من أهل السنة والتوحيد ودمر قراهم ومساجدهم ووو.....
والناصر لدين الله الحسن بن علي بن داؤود:
والذي هدم قرية الكرش والمعصرة في بني محمد وعزلة بني أسعد وقاهرة في بلاد المداير .
وعبدالله بن حمزة :
وهو أكبر مجرم في تاريخ اليمن
ومن أبرز جرائمه قتل مائة ألف يمني من المطرفية وسبى نسائهم ووزعهن جواري لجنوده ،،،
ثم غزى صنعاء فأصدر حكمه الجائر !.
بأن تسبى ذراريهم ويقتل من تصدوا له ولجيشه،، بالغيلة والمجاهرة ولا تقبل توبة أحد منهم .. وأباح قتل كل من يدعي الإمامة خارج البطنين !
الامام المطهر بن النّاصر:
وهو الذي قطع أيدي وأرجل رهائن خولان الطيال في باب اليمن وهم صغار في السن وهجم على خولان صنعاء فهدم حصونها ومساجدها وقتل أسرها وهم ٣٥٠ أسيراً ووو.....
والامام شرف الدين بن المطهر:
وهو الذي ضرب أعناق الأسرى وهم ألفين أسير بطريقة مروعة ، فذبح ألفا منهم في صنعاء وعلق رؤوسهم في أعناق الاف الاخر ثم شدهم شدة سفرية الى صعدة وكل أسير منهم يحمل في رقبته رأس أخيه !..
وأمر جنده فقال اذا أطل عليكم والدي من القصر فضربوا عنق الاف الثاني
ولم وصلوا صعدة أطل عليهم المطهر فعلوا ما امرهم به أبنه فضربوا اعناق الاف الاخر فكان الرأس يسقط براسين !..
ومحمد بن القاسم :
والذي دمر قرية الوعلية في شرقي المحابشة محافظة حجّة، وقتل فيها ألاف من طلاب العلم العلماء والعامة، واحرق قراهم بما فيها ولم يرع حرمة يتيم ولا مسكين ولا ضعيف !..
ويحيى حميد الدين :
وهو من عرف بالظلم والجور والبطش بالمخالفين وسفك دمائهم وكان عميلا للانجليز خلال فترة الاستعمار البريطاني.
وقد حاول ال حميد الدين اغتيال الملك عبد العزيز ال سعود وهو يطوف بالبيت الحرام .
وأخيرا بدر الدين الحوثي واولادة حسين والذين صار ضحية فتنتهما مقتل ثلاثين ألف من الجيش اليمني !..
وعبد الملك الحوثي :
والذي قتل أكثر من ألف طالب علم وعالم سني في قرية دماج وكتاف وفجر أكثر من خمسين مسجداً من مساجد المخالفين له بالعقيدة والمذهب وقتل عشرات ألاف بسبب فتنته !.
ولم نزل فيها حتي الان !.
فلقد كان دخول يحيى بن الحسين الرسي وأولاده اليمن نكبة على اليمن واليمنيين !..
فمن يوم دخلها الهادي وإلى الآن والإنسان اليمني يصارع الموت والفقر والمجاعة ولم يدون التاريخ في اليمن إجرام وخبث كإجرام يحيى الرسي واولاده وأحفاده فهم من دمر الاثار والتراث اليمني والقصور اليمنيه كقصر غمدان في صنعاء وقصر سباء في صرواح وقصر حمير في حاشد وكم قصور أخرى دمروها
وهم من دمر واحرق جامعتي زٌبيد وجبله وهم من دمر العامريات الطاهريه مثل عامرية الحداء وعامرية اب والبيضاء
وهم من دمر المخطوطات اليمنيه واخفو اجزاء من كتاب الاكليل ،،،
قاتلهم الله أنا يؤفكون.
_______
* مقتبس من مصادر تاريخية