الإثنين 26 فبراير 2024 12:16 صـ 15 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فان دايك يقود ليفربول لانتزاع لقب كأس رابطة المحترفين مسؤول أمريكي يكشف عن السلاح الخطير الذي يمتلكه الحوثيون بأعداد كبيرة ويرهق أمريكا ويثير قلقها ”توكل كرمان” تضيء تعز بمبادرة مذهلة وناشطون يشكرونها مسير عسكري نوعي لمنتسبي ”صاعقة مشتركة” في مأرب ”فيديو” ‏نجاة ركاب طائرتين من تصادم وشيك فوق خليج عدن شاهد : استبدال حكمة بعد تعرضها لإصابة بالغة أثناء مباراة في الدوري الأسباني تطور خطير: زورق سريع يطارد سفينة قرب الإمارات وتحركات ”غير معتادة” بعد ساعات من ضربات أمريكية على الحوثيين قبل الكارثة الكبرى.. اليمن يطلب مساعدة عاجلة من الأمم المتحدة لإنقاذ السفينة البريطانية ”روبيمار” الحكومة توجه رسالة للمجتمع الدولي بعد رفض الحوثي الاستجابة لمبادرة فتح طريق مأرب - صنعاء و حيس - الجراحي لأول مرة منذ تأسيسها.. الخطوط الجوية اليمنية تفتتح منفذا لبيع تذاكرها في محافظة مأرب من هو رئيس حكومة الحوثيين الجديد؟ ثلاثة مرشحين ينسحبون أو يستبعدون من السباق” بعد ساعات من لقاء عيدروس الزبيدي.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يغادر عدن والكشف عن وجهته

في خمس محافظات ....مركز الملك سلمان يدشن مشروع تمكين

افتتح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع منظمة الايسسكو وائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية نشاطًا جديدًا في محافظة لحج باليمن.

يهدف هذا النشاط إلى تمكين الأسر المعيلة للأيتام من خلال تدريبها وتمكينها مقابل التعليم في خمس محافظات يمنية.

سيتم توفير فرص التعليم لـ 280 فتاة تعرضن للتسرب من التعليم في محافظات لحج وابين ومأرب وحضرموت وسقطرى.

كما سيتم تأهيلهن اقتصادياً من خلال 14 دورة تدريبية في مجالات متنوعة مثل الخياطة والتطريز والبخور والعطور والتقنية والتصوير والصناعات الغذائية.

أكد صالح الذيباني المدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في عدن أثناء حفل الافتتاح أهمية هذا المشروع في إعادة الفتيات المتسربات إلى المدارس ودعمهن في تعليمهن. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد المشروع أيضًا في تأهيل المدارس وتوفير فصول بديلة وتدريب المعلمين.

من خلال نشاط التمكين مقابل التعليم، سيمكن هذا المشروع الأسر المعيلة للأيتام من اكتساب المهارات الحياتية والمهنية التي تساعدهن على الاعتماد على أنفسهن.

كما سيساهم في عودة الفتيات إلى المدارس واستمرارهن في التعليم، مما يؤدي إلى تحسين فرص حياتهن ومستقبلهن.