المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 07:15 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

في خمس محافظات ....مركز الملك سلمان يدشن مشروع تمكين

افتتح مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع منظمة الايسسكو وائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية نشاطًا جديدًا في محافظة لحج باليمن.

يهدف هذا النشاط إلى تمكين الأسر المعيلة للأيتام من خلال تدريبها وتمكينها مقابل التعليم في خمس محافظات يمنية.

سيتم توفير فرص التعليم لـ 280 فتاة تعرضن للتسرب من التعليم في محافظات لحج وابين ومأرب وحضرموت وسقطرى.

كما سيتم تأهيلهن اقتصادياً من خلال 14 دورة تدريبية في مجالات متنوعة مثل الخياطة والتطريز والبخور والعطور والتقنية والتصوير والصناعات الغذائية.

أكد صالح الذيباني المدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في عدن أثناء حفل الافتتاح أهمية هذا المشروع في إعادة الفتيات المتسربات إلى المدارس ودعمهن في تعليمهن. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد المشروع أيضًا في تأهيل المدارس وتوفير فصول بديلة وتدريب المعلمين.

من خلال نشاط التمكين مقابل التعليم، سيمكن هذا المشروع الأسر المعيلة للأيتام من اكتساب المهارات الحياتية والمهنية التي تساعدهن على الاعتماد على أنفسهن.

كما سيساهم في عودة الفتيات إلى المدارس واستمرارهن في التعليم، مما يؤدي إلى تحسين فرص حياتهن ومستقبلهن.