الأحد 25 فبراير 2024 10:24 مـ 15 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قبل الكارثة الكبرى.. اليمن يطلب مساعدة عاجلة من الأمم المتحدة لإنقاذ السفينة البريطانية ”روبيمار” الحكومة توجه رسالة للمجتمع الدولي بعد رفض الحوثي الاستجابة لمبادرة فتح طريق مأرب - صنعاء و حيس - الجراحي لأول مرة منذ تأسيسها.. الخطوط الجوية اليمنية تفتتح منفذا لبيع تذاكرها في محافظة مأرب من هو رئيس حكومة الحوثيين الجديد؟ ثلاثة مرشحين ينسحبون أو يستبعدون من السباق” بعد ساعات من لقاء عيدروس الزبيدي.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يغادر عدن والكشف عن وجهته نجل متنفذ حوثي يغتصب طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة والحوثيين يهددون أسرتها بالقتل إذا تحدثت”(صورة) مسؤول يمني بارز في الشرعية ينضم لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” والأخير يرحب! انقلاب شاحنة محملة بمادة الزيت في منطقة الشرية بمحافظة البيضاء (صور) ”الخيمة الرمضانية في عدن: تخفيضات تصل إلى 30% على السلع الغذائية والمستلزمات والاحتياجات الضرورية” مقتل وإصابة ستة أشخاص جراء الغارات الأمريكية - البريطانية على تعز (أسماء + صور) كاتب صحفي: الحوثيون وحدهم من يفرح بكل ضربة أمريكية بريطانية في اليمن ”لماذا كان البيض الوحيد الذي تذكر القتلى في توقيع اتفاق سياسي؟ كاتب صحفي يجيب”

إلقاء القبض على الزوجة المتهمة بتعذيب أطفال زوجها الثلاثة بمساعدة الأب بمدينة إب (صور)


ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة إب مساء اليوم الثلاثاء القبض على الزوجة المتهمة بتعذيب أطفال زوجها الثلاثة بمساعدة و الدهم .
وقالت مصادر أمنية للمشهد اليمني اليوم الثلاثاء ان الأهالي ابلغوا الأجهزة الأمنية بمحافظة إب بمكان تواجد زوجة المتهم عمر أحمد عبده بعد اختبائها بمنزل إحدى قريباتها بمنطقة الظهار بإب وهو ماسهل للأجهزة الأمنية بالقبض عليها بعد تحول جريمة تعذيب الأطفال الثلاثة إلى قضية رأي عام .
وأضافت المصادر ان الزوج تم القاء القبض عليه يوم أمس الأول لكن زوجته رضاء يحيى محمد الجرادي والتي تنتمي إلى قرية الوقير بإب تمكنت من الفرار سابقا لكن مطالبات الأهالي بالتحقيق معها دفعت الأجهزة الأمنية للقبض عليها لكشف تفاصيل الجريمة وعلاقتها بتعذيب الأطفال : ريماس ، وريتاج ، وايمن عمر أحمد عبده الشهاب والذين تقل أعمارهم عن الاثنى عشر سنة .
وأكدت المصادر ان الزوجين متهمين بتعذيب الأطفال لأكثر من عام بحسب شهادة الجيران واخر تعذيب لهم هو احراقهم وتعذيبهم بالضرب المبرح والكي والتي تؤكدها التقارير الطبية المرفقة .
وبحسب المصادر فان المتهمين قاما باطعام الأطفال الفضلات والكي بالنار نكاية في أمهم المطلقة دون اي وازع ديني وسط مطالبات العديد من الناشطين اليمنيين بانصاف الأطفال في جريمة أصبحت قضية رأي عام .
الجدير ذكره ان الأمن والقضاء في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية غير متوفر لكن المليشيا تتحرك في ضبط الجرائم التي تتحول إلى قضايا رأي عام في محاولة لتحسين صورتها المشوهة لكنها في الوقت نفسه تقوم بإطلاق سراح المجرمين والقتلة مقابل العمل مع المليشيا والقتال في صفوفها .